الأحد ٢٠ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٩
بقلم ميسون جمال مصطفى

شعراء يغنون لأجل القدس

السبت 19 كانون الثاني 2009، الساعة الثالثة عصرا، المكان قصر رشيد كرامي الثقافي -ساحة التل في طرابلس الفيحاء، وبعد يوم واحد على انتهاء المدة المحددة لاحتفالية القدس عاصمة للثقافة العربية وانتقالها للعاصمة القطرية الدوحة، دعت الشبكة الثقافية الدولية من أجل فلسطين وجمعية القدس الثقافية بالتعاون مع إذاعة التوحيد الإسلامي وصحيفة الإنشاء الطرابلسية إلى أمسية شعرية إحتفاء بالقدس عاصمة للثقافية العربية، المنتهية ولايتها بحسب العواصم السنوية.

حضرت القدس وفلسطين بقوة في الأمسية، فغناها الشعراء، الشاعر الإعلامي حمزة بشتاوي بقصيدة غزلية وأخرى باللهجة العامية، ثم الشاعر الطبيب اسامة قبلان الذي قدم ثلاثة قصائد، الأولى لغزة الأبية والثانية للقدس والثالثة لأسود المقاومة في لبنان، وختم الشاعر مروان الخطيب بقصائد ونصوص من كتابيّ المتنبي متوجعا ووجع الذاكرة، لم ينس الخطيب أن يذكر مخيمه نهر البارد، فحضر في ساحة التل الطرابلسية مذبوحا نازحا ومتألما، كما وصفه في نصوصه.

قدم الأمسية - التي حضرها عدد غفير من أهل الثقافة والأدب وممثلي المؤسسات والمنظمات الفلسطينية واللبنانية- عماد عيسى المدير العام للشبكة الثقافية الدولية لأجل فلسطين، وتخللها توقيع إصداريّ الشاعر مروان الخطيب الجديدين، المتنبي متوجعا(شعر) ووجع الذاكرة(نصوص).

صالة العرض


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى