الأربعاء ٢٦ أيار (مايو) ٢٠١٠
كتاب جديد للشيخ عكرمة صبري
بقلم زينب خليل عودة

بعنوان: (الإسلام ورعايته للبيئة)

صدر كتاب جديد للدكتور الشيخ عكرمة صبري بعنوان (الإسلام ورعايته للبيئة) ويقع الكتاب في سبعين صفحة باللغتين العربية والإنجليزية، ويتضمن أربعة عشر محوراً.

وتناول الشيخ صبري في كتابه حرص المسلمين عبر العصور السابقة على نظافة المجتمع واستقراره وبذلهم الجهود للقضاء على الأمراض السارية والمعدية التي انتشرت في عهد الفتوحات الإسلامية.

يشار إلى أن منظمة السلام الأخضر العالمية في هولندا المختصة بشؤون البيئة اعتمدت هذا الكتاب، وأقرّته كأحد المراجع البحثية في مجال حماية البيئة ومناهضة التلوث.

ونوه الدكتور صبري إلى أن قادة وأمراء المسلمين كانوا يهتمون بشق القنوات لإيصال المياه إلى الأراضي الزراعية وتجميع الأمطار في الآبار ويقدمون الدعم اللازم للمزارعين.

وأوضح في الكتاب، أن الحفاظ على النباتات الطبيعية واجب شرعي على الأفراد والجماعات والمؤسسات، لأنه يحيي الأرض ويعمرها وينهض برقي الأمة ويعطي جمالاً للبيئة ويؤدي إلى منع انجراف التربة ويساهم في تلطيف درجات الحرارة .

وطالب الدكتور صبري أصحاب القرار في بلدان العالم بالعمل على تشجير الجبال وبناء الجدران الاستنادية، وإعادة التحريج وزرع غابات جديدة، وتنظيم الرعي في المناطق المخصصة للمراعي، وحظر رمي النفايات المشعة والمخلفات الكيميائية والجرثومية وغيرها في البحار والمحيطات، بهدف صون الثروتين السمكية والحيوانية وتحسين وتطوير البيئة.

وأكد الشيخ صبري أن الدين الإسلامي العظيم يشجع الزراعة، ويحث على التنمية البيئية من خلال نصوص الآيات القرآنية الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى