الخميس ١٧ حزيران (يونيو) ٢٠١٠
بقلم أنور محمد أنور

سلام على نور

على نوران من قلبى سلام ٌُ
دعاءُ من عيون لا تنام
تحية عاشق لا النوم يحوي
مآقيه ولا رحم الهيام
تهادى صوتها الرنام يوما
على قلبى فأضناه الغرام
وتعجب أن عشقتك عن سماع
ونار الحب يشعلها الكلام
أنا والنور والنار التقينا
فليس علىّ فى شوقى ملام
وكنت أعدها لظلام ليلى
فزاد على من (نور ٍ) ظلام
طلبت دوامها لدوام عمري
فلا دامت، ولا الأيام داموا
ومن بقيت به أوهام عشق
فليس يريحه إلا الحسام
أريد حياتها وتريد موتى
وذاك العهد ليس له دوام
إذا لام الورى مجنون ليلى
فما كل الذى يهوى يلام

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى