الخميس ٨ تموز (يوليو) ٢٠١٠
بقلم زينب خليل عودة

التاسع من يوليو يوماً للتدوين من أجل غزة

يستعد مدونون فلسطينيون وعرب وأجانب إلى جعل يوم التاسع من يوليو الجاري يوماً للتدوين من أجل غزة، يتم فيه الحديث عن معاناة مليون ونصف المليون مواطن تحت الحصار الإسرائيلي الخانق المستمر منذ ما يزيد عن الأربع سنوات.

ودعا تجمع "مدونون متحدون من أجل غزة" (Bloggers UNITE for Gaza ) وبدعم ومشاركة من صندوق الدعم القانوني لفلسطين من خلال موقعه الالكتروني كافة المدونين في كل العالم إلى المشاركة في هذا اليوم من خلال تدوينة مكتوبة أو صوتية أو مرئية أو بوضع شعار الحملة بأي شكل يخدم القضية.

وعن سبب اختبار التاسع من يوليو يوما للحملة قال القائمون على المبادرة في موقعهم أنه في يوم 9 يوليو 2004، أصدرت محكمة العدل الدولية رأيا استشاريا يدين انتهاك إسرائيل للحق الفلسطيني في تقرير المصير ويؤكد وجود انتهاكات لاتفاقية جنيف الرابعة، كما طالبت المجتمع الدولي بعدم الموافقة على هذه الانتهاكات وطالبته بأخذ موقف جدي منها.

كما دعا القائمون على حملة "مدونون متحدون من أجل غزة" المدونين في الدول الغربية بشكل خاص إلى تذكير حكوماتهم بالتزاماتها الخاصة بعدم الاعتراف أو المساعدة في انتهاكات إسرائيل للقانون الدولي.

وترى الحملة أن المساعدات الإنسانية لا تعالج المصاعب التي يواجهها السكان في قطاع غزة. وأن الحل المستدام الوحيد هو رفع الحصار الجائر، واعتبروا أن مجزرة أسطول الحرية جلبت القضية إلى الاهتمام الدولي وطالبت بوضع حد للأزمة الإنسانية مرة واحدة وإلى الأبد.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى