الخميس ١ أيلول (سبتمبر) ٢٠٠٥
بقلم حيدر النجم

الرحـــــيــــــــل

لانكسارك معنى
إذا لم تعد لليالي
إذا لم تؤثّث حقول الخيال
 
............
 
حين تمرّ النوافذ من جانبيّ ...
وتترك للريح عطرا
سأدرك معنى ارتحالي
وأفهم كيف تموت المساءات ... كيف تسير الدروب
وأعرف سرّ تلاشيك لو مرّ ذكر الغروب
وكيف سينتقم الحقل وقت الحصاد
وتمضي العصافير تطعم أعشاشها للعواصف مثل الرماد
وكيف ستركن أسماؤنا مثل أي جماد
 
...........
 
حين تمرّ النوافذ تترك للريح عطرا
وحفنة ذكرى
حين تمرّ النوافذ فلتذكر الريح أنّ الذي خلّفته....
الخراب / الرماد

مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى