الخميس ٧ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٠
بقلم حسن برطال

الجنة تحت قدم الحماة

قالت لي
- أ تريد أن تقاسمني جنتي ..؟؟
قلتُ لها
- لا أحب العيش تحت قدم حماتي

القارة العجوز

الصندوق الذي أعدتُه إلى بلده الأصلي على عنوان العائلة الإيطالية حيت تعمل أختي كخادمة، [تدفع] الكرسي المتحرك بالجدة المسنة، المقعدة .. كان بداخله

كرسي متحرك وجدتُه بسوق الخردة ....

أما الصندوق الذي وصلني كُتب عليه:

صنع في المغرب

محرك بقوة حصان انتهت صلاحيته ..


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى