الأحد ٥ حزيران (يونيو) ٢٠١١
بقلم لبنى محمود ياسين

بلا ملامح

عليكَ أنْ تنتقي وجهكَ لهذا الصباح
ليستْ كل الأقنعةِ تتماشى
وستائر الحزنِ المعلقة
على وجعِ شفتيك
عليكَ أنْ تعدَّ ألوانَ غيابكَ
على أصابعِ الوقت
أن تمشِّطَ جبينَ أرقكَ
بوجهٍ يعرفُ تماماً
كيفَ يرسمُ خطا خيبته
ويدركُ مآثرَ ثرثرةِ الصمتِ
حينَ ينبتُ الضجيجُ بينَ جفني سؤال
ويستطيعُ أنْ ينثر بقايا ظلـِّه
على أبوابِ ذاكرةٍ تحتفي بالذبول
مهما ضاقتِ الشمسُ
عنْ مقاسِ جسدِ السماء
ومهما ألمَّ به جرحٌ نازف
ومهما كانَ طعمُ الظنونِ مرَّاً
 
***
عليكَ أنْ تختارَ وجهاً لك
كل صباح
لئلا يدركَ الآخرونَ
أنكَ مثلهمْ تماماً...
بلا ملامح

اللوحة للفنانة التشكيلية سوزان ياسين-شقيقتي.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى