الأحد ١ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٦
بقلم محمد رشدي عبد الباسط

جميلـة

"إلى المناضلة الجزائرية"

لا تستطيعُ تصُّوراً

أنَّ الجميلة

- بنتَ بلدتِنا -

تكافحُ وحدها الجرذانَ

فى وضح النهار

جريئةٌ هى..

لم تخفْ جبروتهمْ

أنثى ..

تناست نفسها فى لحظةٍ

كانت تريدُ رجالها...

هبْ أنَّ صورتها أمامكَ

وانتظرْ

انظرْ إليها

إنها ترنو إليكَ بلحظها

تبدى ابتساماً

للوراءْ...

يا ليلُ

هذى بنتُ أوراسَ التى جادتْ

بجيشٍ من خلاياها

فصارتْ

فى قلوبِ الهائمين بودِّها

قلباً..

يشعُّ ملاحةً

فلتصنعوا تمثالها

واستنسخوه بدقةٍ

عند الميادين العريقةِ

بالبلادِ

ولقِّنوا أبناءَكمْ

درسَ الوطنْ...

"إلى المناضلة الجزائرية"

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى