الأحد ٢٨ آب (أغسطس) ٢٠١١
بقلم أنور محمد أنور

غد ٌّ لناظره بعيد

سأعيش عمرى من جديدْ
وأحبــك الحـب الجديدْ
حبـا ً يـراك بريئــة
كبراءة الطفل الوليدْ
بدرا ً تحاكيه البدور
ومن ضيائك تستفيدْ
نغما ً نعلمه الطيور
فتستزيد ُ، وتستزيدْ
حبا ً يحب ُ لأجلك
الأيام ، والزمن العنيد
ويسامح ُ الدنيا التى
غير اغترابى، لا تجيد
ويزيدنى قربـا ً إليك
وليس عندى من مزيد
ويعيد صوتك لى نشيداً
كلما ينهى، أعيد
ولأنه حب ٌّ جديد ٌ
فكل ّ ما فيـه جديد
لا تسأم الأحلام منه
فحسنه ، حسن ٌ عديد
ملك العيونَ جمالُه ُ
فالعين ُ عنه لا تحيد
اليوم ُ فيه ألف ُ عام ٍ
والجوى فيه مديـــد
لا تسألينى عن غد ٍ
فغد ٌ، لناظره بعيــــد
كم خالف الأحلام فيك
وبدل الوعد الوعيد
ويريد أن أحيا بدونك
كيف أفعل ُ ما يريد
سأجدد الذكرى التى
عاشت على حب وحيد
وأعيش عمرى مرة ً
لأصافح الأمل السعيد
أملا به فى كل يوم
عندما ألقاك عيد

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى