الأربعاء ٥ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١١
بقلم فلاح جاسم

طقوسٌ عشقية

كل شي أصبح له معنى يتسم بالخصوصية، وله دلالة، ورمزية.. للعشاق طقوسٌ تتسم بالتطرف والجنون. كيف لا، والعشق تطرف وتصوف في نفس الوقت، وجنون متحرر من إسار قيم اجتماعية، ما كنا لنتركها لولا العشق.

افترقنا أنا وهمسة بعد تبادل أعنف الكلمات والاتهامات؛ لأنها اكتشفت إني كذبت عليها في أمور مهمة تخص حياتنا، وأخفيت عنها أشياء عظيمة.. ليتها كانت تعرف حقيقة ما يجري بداخلي، لأدركت أن الدافع لذلك هو حبي لها. وأن حرصي على التمسك بها يدعوني لارتكاب أي حماقة، فالعشق دافع للتطرف، في العواطف وفي التفكير. مضت الأيام بطيئة، تقطع الروح بسكين صدئة، كل شيء يتسم بالسلبية، والحياة رتيبة كئيبة؛ الأكل لا طعم له، والفرح شعور نحاول اختلاقه، لكنه يبقى باردا كزهر اصطناعية. أجمل ما في الماضي هو الذكريات، نلجأ لها نستظل بها كما يفعل من لفحته شمس الشاطئ عندما يفتح مظلته. كل يوم أفتح بريدي متلهفا علـّي أجد رسالة من همسة، حتى لو كانت حرفا واحدا سأترجمها بطريقتي، حتى لو كانت فارغة سأقرأ حبرها السري، وأقول إنها أطول رسالة عشق وجنون في الكون.. نتظاهر بالثبات والقوة، أعرف أن همسة تفعل الشيء ذاته من التظاهر ومحاولة التجاهل، وقطع الشرايين، وقطع الأحبال السرية والعلنية.

أراهن على أنك ما زلت تشمين رائحة عطري كل صباح، حينما كنت تربطين لي ربطة العنق، وتقولين لي: يكتسب العطر خصوصية عندما تتعطر به، ويصبح مغايرا لما كان عليه، أمسكُ أصابع يدك فيسري الدم في عروقي، فأدرك أني لست تمثالا يونانيا في أثينا. قررتُ في نفسي ألا أرثي حبنا بقصيدة أنبشها من دواوين الشعر القديم، ولا بدمعة محنطة على رموشي، ولا بقطرة ندى تتعلق بزهرة في الصباح فتبدو الشمس من خلالها، فأرسم فيها "بورتريه" لوجهك الذي لم يغب عني لحظة. قوافل الشوق لك لم أقدها، لكنها هي التي جذبتني بعنف كلما قرأت حرفا من حروفك.. يخيل لنا إننا أحرار، ولسنا كذلك؛ فالحرف يأسرنا، والنظرة تقتلنا، وتغرقنا، والشوق يحرقنا، والأمل ينمو في نفوسنا كعشب بين شقي صخرة.

نظرت إلى فنجان قهوتي علـّي أجد فيه رشفة أخيرة، وفجأة كان اللقاء ثانية كما فراشة تحط على أناملك، نظرتُ من النافذة إلى البحيرة فرأيتُ الغروبَ والشمسَ تطبع قبلة حمراء على صفحة الماء، وددتُ أن أتكلم، أن تكون في فمي آلاف المطابع لأعتذر لك.. لكنك وضعتِ إصبعك على فمي، وأنا من لدنك سيدتي أتعلم.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى