الاثنين ٢ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٦
بقلم مها أبو النجا

صـــــــــــــــــوت

لا تصرخ في داخلي
فمشاعري ملبدة
بلون الرماد
ضاع في فصل الشتاء
والربيع في أجوائي
موهوم مثلك
بعودة الحروف
الحميمة بيننا
فأنت ككل الرجال في شرقنا
تخجل من خصلات النساء على قميصك
وأحمر شفاه يستجدي ملاذًا في وجهك
وتتهمني أنني بائعة متجولة
على أرصفة خشنة
أمضغ اللبان
بنكهات مختلفة
فهمومنا كحدودنا
مخندقة
بجروح مهندمة
على ياقة أجسادنا
وأنا ككل النساء في عصرنا
أنثى المصيدة
فالحب نسج من الخيال
والوهم من صنع النساء
والقتل بأيدي الرجال
وأنا أكذوبة من كلمات
الــمــصــيــدة

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى