الأربعاء ١٩ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٢
بقلم ممدوح الشيخ

أســألُ الــرَمــلَ.. .. ..

أسألُ الـــــرَمـلَ فيـَرتـَدُّ صـَـدَى
هـا هُــنـا مَــرَّ وصلَّى وهَـدَى
وهـنـا جـِبريلُ بالـوحـي ابــتـدا
عَـــربيَّ الـلفـظِ عُـلـويَّ الـنـَدَى
أيها الـرَمـلُ...هنا الهادي خَـطا
مـَن رأى الرَملَ إذا ما غَــرَّدا؟
 
*****************
أمَّتي الحَيرىَ..هنا صَوبَ السما
لـيـلة الإسـِـراءِ راقٍ صَـعَدا
وابــتــنى مَـجـدَاً رجــالٌ حـَولـَـه
بـيـَـد الأحفـاد أمـسى بـَدَدا
خـَيـمةُ الـَمـجد أضعنـاها سـُـدَى
وبـأيـديـنا اقـتـَلـَـعـنـا الـوَتـَـدا
مـِـن سـرايـيـفو إلـى أنـدَلـُـسٍ
سَـيـفيَ الباكـي أبَـى أن يُغمَـدا
وإذا اســتـذكـرتـُهـُنَ انـحـدرت
دَمـعـةٌ كـالـنـارِ تـَفـري الكبدا
 
*******************
أسألُ الــرَمــلَ فـلا الــردٌ أتــي
لا ولا شــوقٌ...تولَّــى مُـجـهـَدا
مـــَورِدُ الـذكـرى مـريــر طـَعـمُـهُ
لـلـُمـحبـيـن...وسَـل من وَرَدا
فـُهـنـا رَفـرَفَ فـي الأفـقِ دمٌ
سَابـِحا كالنورِ فـي حُـضنِ الـمَدى
ذاقَ شَـهدَ الـموتِ أصحابٌ ومـا
ذاقَ شَــهـدَ الـموتِ إلا الـشُـهَدا
حَـمَـلوا الإسلامَ واجـتـازوا الـغـضا
حـيـنَ كـان الظـُـلـمُ سَوطـا ويَـدا
جـاهـدوا بـالسـيـفِ والـحـرفِ، ومـَن
جَـعَل السيـفَ يـَراعـَاً...عَربَـدا
ســوَّدَ الــسـيــفُ رِجــالا بـيـنــما
سَـيـدي بـالحِـلمِ أمسـَى سَـيِّدا
وَعـدُهُ الصِـدقُ وكـَم مـِـن واعِـدٍ
وَعــدُهُ يـمـضي كـأن مـا وَعَـدا
قـال: هـذا الـدينُ يـَبقـَى سَـيّـدا
وتـجـوزون الـمـَداراتِ....غَدا
 
*****************
أسـألُ الـرَملَ فـتـَهتــزُ الــُربَـى
أسـألُ الـريـحَ فتــَبـكــِي بَـرَدا
أيُها الـرَملُ أتدري ما الجَوَى؟
آه لـو تـدري...لـذُقـتَ الـكَـمَدا
كــنــتَ تبكيه بـِـدَمـعٍ مُـحرِقٍ
هـل بَـكَـى الفَـقدُ أبا مُـفـتـَقـَدا؟
غـابَ خـيرُ الخَـلـقِ...والحَـقُ الـذي
سَـــاقـَهُ لـلـنـاسِ يبقَى أبدا
سيدي في الـقـبـرِ غـابـت شَـمـسُـهُ
وضـيـاءُ الـوَحي بـاقٍ سـَرمَـدا
 
******************
فـي دُروبِ الصَـبـرِ باقٍ خـَطـوُه
كـالـمـناراتِ هـُدىً لـلـسُـعـَـدا
هــذه الـنـخـلــةُ مَـسَّـت كَـفَّـهُ
هـذه الأرضُ عـلـيـها سـَجـَدا
هـذه الحـَبةُ ذاقـت دَمـعـَهُ
وهـُنـا الدربُ الـذي فيهِ ابتدا
 
*****************
أسـألُ الرَمـل..فيبكي لـوَعةً
إذ خـلا مـِنه الـمَدى..والـُمـنـتـَدى
ربِ إن الـقـلبَ يهوى أحمدا
فاجعل الحَـوضَ غداً لي مَـوعِـدا
واسقـِـني من كـَـفِّـهِ كي ترتوي
نـَفسيَ العـَـطشى إذا اشتدَّ الـصـَـدى
 
*********************
أيها الرَمـلُ ابـكــني مـِن شـَاعِـرٍ
صَاحَـبَ الأوهامَ...والوَهمُ رَدَى
لـَـم يـَكـُن يَـومـاً فِـداءً لـلــذي
يَـفـتـَديـهِ الـكـَونُ إن عـَادٍ عَـدا
لـم يـَكـُن دِرعاً وطـَاشَـت أسَـهُـمٌ
زعـَـمَ الـرامـون تُـدمـي أحـمَـدا
أيُـها الـرامـون ذا قـلبـي فـِدا
لـَـسـتُ أُبـقـيـهِ إذا شـَـرٌّ بـَـدَا
***********

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى