السبت ١٣ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٢
بقلم عمر حمَّش

جناحان!

اشترى جديا صغيرا، وقام برعايته، مع الأيام صارا يتبادلان النظرات، ... احتار فيما يفعله... تمنى لو كان للجديِّ جناحان؛ ليطيرَه!


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى