الأربعاء ١٤ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٢
بقلم شفيق حبيب

مينـــــا....

"الحفيد الذي انتظرته أربعة عشر عاما"

صبـــاحُ الخيــر ِ يا مينــــا!!
صبـــاحُ جمالـِك َ الوضـّــاءِ
يصْعقــُنــــا ... ويُحيينــــا ...
أطلـْتَ الدربَ .. والمِشـــوار َ ..
حتى كادت ِ الأشــواق ُ تـُردينـــا
نحِبـُّك َ...
كيف لا تدري بأنَّ الحـُــبَّ
يسكنـُنـــا براكينـــا ؟؟؟
أبوكَ وأمـُّكَ اشتاقـــا
وأهلـُكَ كلهم شــوق ٌ
فكـــاد الشـَّوْق ُ يحــرق ُ
كلَّ ماضـينـــا ... وآتينــــا ..
* * *
شفيـــق ٌ ... تـامِـــرٌ ...
تــولايُ ... تــالا ...
أحضـَروا الألعـابَ
طابات ٍ .. وأوراقا ً .. وألوانــا ً ..
وأقلامــا ً..
وأطيارا ً حَســـاسينــا
ونايـا ً ســوفَ
يـُفرحُنـــا ... ويَشجينــــا ..
متى يا " سيِّدي ! " تلهو
مع الأطفال خربشــــة ً ..
وتلوينــــــا .. ؟؟؟؟
* * *
أريدُك َ شمعة ً
في ظلمـــة ِ الأيـّـــام ِ
تـُرشِدُنــا إلى المينـــا ..
أريدُك َ تعشق ُ الأرضَ التي
يوما ً ستـُؤوينـــا ..
أريدكَ أن تـُحِـبَّ اللــه َ
والناسَ المـُحبّينـــا
وقابلْ كلَّ سَـيِّئـة ٍ
بخيــر ٍ راســخ ٍ فينـــا ..
* * *
إذا ناديتـَني " جدّي! "
تغرِّدْ حوليَ الدنيا
وأسرابُ العنادل ِ والبلابل ِ
تملأ الأجواءَ تهليلا ً وتلحينـــا
نثرتَ النـّــورَ .. والآمــال َ
في أجوائنــا عبَـقــــا ٍ
فجــاءَ الغيــث ُ
واخضـَرَّت أمانـينـــــــــــا ....

27.10.2012
*************************


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى