السبت ١٦ آذار (مارس) ٢٠١٣
بقلم زياد يوسف صيدم

عدالة مغيبة

(1)

اصابها غبن وإجحاف.. صرخت مستغيثة ..سارعت فى نجدتها اقلام من رصاص..أمطرت تباشير خير... فى نهاية يوم عاصف.. غيض الماء، واستوت فى الادراج!!

(2)

سحلوها حافية القدمين من على سرير المرض..انتفضت لنجدتها اقلام حرة ..هاج القوم وماجوا، مكفهرة عابسة وجوههم.. فى الصباح.. وزعوا ابتساماتهم حلوى ،مرارتها ما تزال عالقة على حذائها المفقود!!


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى