الأربعاء ١٧ تموز (يوليو) ٢٠١٣
بقلم إياس يوسف ناصر

كي أحبَّ الحياة...

كي أحبَّ الحياةَ أكثرْ وأكثرْ
أعطني ضمّةً وثغرًا معطَّرْ
أعطني قبلةً... فليسَ غريبًا
أن تحلّي فمي بقطعةِ سكّرْ
وتعالَ اهمسْ قربَ أذني كلامًا
إنّ أحلى الكلامِ ما لا يُفسَّرْ
واحتكرْني في الحبِّ ليلًا نهارًا
إنّني لا أخشى مصيرًا مقدَّرْ
يا غرامي... إنّي أحبُّ كثيرًا
أن تغطّيني بالعناقِ المبعثَرْ
أن تدفّيني... أن تداعبَ شَعري
وتخبّيني في يديكِ لأسكَرْ
أن أرى ثغرَكَ المبلَّلَ فوقي
قلمًا في الهوى... وجسميَ دفترْ
كي أحبَّ الحياةَ أكثرْ وأكثرْ
وتصيرَ الدّنيا بأجملِ منظرْ
وتحومَ النّحلاتُ فوقَ عناقيدي
ويمسي صدري مغارةَ جوهرْ
وتمدَّ النّجومُ خيطَ حريرٍ
حولَ خصري... حولَ الرّخامِ المدوَّرْ
ولدى ركبتي تَطيرَ الفراشاتُ
وتلقى الطّيورُ قمحًا وبيدرْ
كي أحبَّ الحياةَ حُلْمًا جميلًا
وربيعًا بلونِ عينيكَ أخضرْ
كي أحبَّ الحياةَ أكثرْ وأكثرْ
كن حبيبي... كن كلَّ ما أتصوّرْ...

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى