الاثنين ٢ آذار (مارس) ٢٠١٥
بقلم سلطان قدورة

يانور العين

إني بحبكِ غارق بجنوني
هل أنتِ مثلي يا ضياء عيوني
فأنا أراكِ بدنيتي أحلى المنى
هل ياترى مثلي أراكِ تريني
وبطرفكِ الفتاك سحر قد بدا
أذكى اشيتاقي للـقـا وشجوني
أنتِ التي هام الفؤاد بسحرها
يا جنة الأشواق والدحنوني

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى