جواهر الحكمة في نظم كليلة ودمنة

، بقلم محمد شريم

صدر قبل أيام عن (مكتبة كل شيء) في حيفا كتاب (جواهر الحكمة في نظم كليلة ودمنة ) للشاعر الفلسطيني محمد شريم، ويتضمن الكتاب الذي يقع في 321 صفحة من القطع الكبير نظماً شعرياً لأبواب كتاب (كليلة ودمنة) التراثي المعروف الخمسة عشر، وهو الكتاب الذي ترجمه عبد الله بن المقفع إلى اللغة العربية عن اللغة الفارسية القديمة في العصر العباسي . وقد نظم الشاعر محمد شريم أبواب هذا الكتاب الخمسة عشر في ثلاثة آلاف وخمسمائة وثمانية وستين بيتاً من الشعر العمودي، على بحور شعرية مختلفة وحروف رويّ متعددة . ويتكون (جواهر الحكمة في نظم كليلة ودمنة) من قسمين : القسم الأول هو نظم الكتاب، والقسم الثاني يتضمن (خزانة جواهر الحكمة)، وهي الحكم الشعرية المقتطفة من أبواب الكتاب، كما يتضمن القسم الثاني من الكتاب تصنيفاً للحكم الشعرية وفق موضوعاتها التــي يبلــغ عددهــــا خمسمائــة وأربعــــة وخمسيــن موضوعــــاً، ويحمــل هــذا التصنيــف اسـم صناديق جواهر الحكمة )، ويمكن من خلال هذه الصناديق التي يمثل كل واحد منها موضوعاً من المواضيع الوصول إلى الحكم الشعرية عبر الأرقام المفتاحية الخاصة بالحكم والتي تتضمنها هذه الصناديق وعددها ثلائة آلاف وسبعمائة وواحد وأربعين رقماً . وكانت بعض دور النشر العربية قدر أعربت عن رغبتها في نشر الكتاب لأهميته الأدبية ولارتباطه بالتراث الأدبي إلا أن الشاعر شريم فضل أن تكون انطلاقة الكتاب نحو المكتبات العربية من فلسطين .


محمد شريم

كاتب فلسطيني

من نفس المؤلف