السبت ١٣ أيار (مايو) ٢٠٠٦
بقلم طارق البكري

الصابونة رغوة

الصابونة رغوة تحب النظافة

البنت الصغيرة حبوبة تحب النظافة مثل حبوبة

عاشت حبوبة مع رغوة في بيت واحد

تقوم حبوبة عند الصباح تغسل وجهها بالماء والصابون

تغسل يديها قبل الطعام وبعده

تلعب حبوبة بعرائسها الجميلة

تغسل ثيابها الملونة بالماء والصابون

الصابونة رغوة تصغر مع الأيام

البنت الصغيرة حبوبة تكبر مع الأيام

تخاف حبوبة أن تذوب رغوة وتختفي من كثرة الاستعمال

تتوقف حبوبة عن استخدامها

تضعها قرب سريرها تشم رائحتها الطيبة

رغوة تكره ذلك

وجه حبوبة لم يعد نظيفا

يداها ، ثيابها ، ألعابها

غضبت رغوة

هي تحب أن تذوب في سبيل النظافة

استيقظت حبوبة.. لم تجد رغوة

بحثت في كل مكان

اكتشفت أن رغوة سقطت في دلو ماء

ذابت.. ذابت.. ذابت

كانت ترقص فرحا وتنفخ فقاقيع الصابون

رسمت على وجة الماء: "النظافة من الإيمان".


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى