الاثنين ٣٠ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٧
بقلم سلطان قدورة

واحة العشاق

من طرفكِ الفتاك ..
أرسلت الهوى
فأصبن ..
أسهمهُ الحشا وفؤادي
فغدوت صبّاً
أحتسي خمر الجوى ..
سكران من شجو
ونار بعادِ
وغدا لقاكِ
يزيد شوقي في الدجى
وأظل موجوعا
بطول سهادي
فمتى غفوتُ فإنني
أرجو بإن ألقاك
طيفاً زارني برقادي
يا واحة للعشق
يشرق سحرها
ويثير بالأشواق كل ودادي
يا ظبيتي ..
لا تمنعي ..
وصل الذي بهواكِ
صار بلا نهى ورشادِ
رحماك ..
يا بدر الدجى بمتيم
ثم أسعفيهِ
بنيلِ بعض مراد

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى