الأحد ٥ آذار (مارس) ٢٠١٧
بقلم خيرة خلف الله

نور بارق

وتمحو أقاصيصُها كل درب يؤدي إليه
وتذرف خارطةُ النّأي لحن التقصي
إذا عادها الشوق عند الرحيل
وتاهت غداة المسير الثنايا
وعزّ الحنين
ونامت طقوس تريق الحكايا
وبئر على حافة الشوق شحّ رواها
و نادى الصّدى:
يا لهاث المرايا
تركتِ
وحيدا أدان الطريق
سأعلن حربا
إذا ضجّ قلبي بحب دفين
ونامت عيون
كثيرا سهرتُ أطاعن حزنا
فقط كي تكون
فقط كي تعلّق نجما سماها
وأرفد قلبي على الهجري نحوي
يكون الملاذ هناك
وعندي
وأخلي سبيل قبائل نسيي
أكون لكلّ خيال بريق
يموت الممات
تعيش الحياة
ألا الآن إني لنا قد سموت
أطوف زمانا
وخلفي أعيد تراتيب أمسي
وبيني
بكلّ خيال سواك كفرت
أشيع كلّ أهازيج لحني
أذوّب فيك الغياب رحيق

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى