الثلاثاء ٦ حزيران (يونيو) ٢٠٠٦
بقلم فخري رطروط

عيد ميلاد ومقطوعات أخرى

على حدود الثلاثين
 
تمنى النسر الجريح
 
لو كان عصفورا
 
فضاؤه
 
قفص
 
"الى سعدي يوسف"
 
كل الأغاني الآن للخبز و الحرية
و عندما نشبع
سنغني للشرفات
و الورود
و العيون التي تشبه الآلهه
 
حين يهطل المطر
ممزوجا برائحة الحزن
و تفرغ الأرصفة
و يخيم المساء
و ترحل القطارات
و تعوي الريح
و تذبل الورود
اهتفي لحزني
و اذكري
عينين تائهتين
وحيدتين
باكيتين
 
أن تغادر طفولتك
قمة الرحيل
أن تمشي دون رأس
قمة الراحة
أن تعيش
قمة الشقاء و الغباء
أن تقطع عرق زنديك
قمة الشجاعة
أن تكتشف بعد سنوات طويلة
أنك رجل آخر
قمة الخديعة
أن تكتشف أن حياتك كذبة... قمة الرعب
أن تسير وحدك تحت المطر الناعس... قمة الازدحام
أن تضاجع غيمة على سرير المطر الآثم و مراى القمر الخائن
قمة الرومانسية
أن تسافر داخل سراديبك السرية
قمة المغامرة
الثورة قمة الجوع
الحلم قمة الانسان
موت الجسد
قمة طيران الروح
و الموت
قمة الحياة
 
آه من ميتة زرقاء
عند التقاء
زرقة البحر
بزرقة السماء
 
عزائي
في
هذا
الكون
عيناك
 
نعشق النساء
و نكتب القصائد
و نربي العصافير
و نزرع الورود في الأواني القديمة
نجوب الطرقات البعيدة
و نتبع رنين الأجراس
و السفن الراحلة
- من يجرؤ على تغييرنا
 
حين يستسلم العالم
لفتنة جسدك
من ذا الذي يستطيع
أن يوفي جسدك حقه
سوى قصيدة مقاتلة
 
أجمل الأحلام
تنبت في أكثر الأماكن
حطاما
 
1
الحب قطار
توقفه محطات الملل
و تسيره
قضبان الأمل
2
الحب خطيئة
و قدر
كولادة البشر
 
لا أجمل من أن تهرب اليك
نخلة تنام في سريرك
و ترد الليل عن حنطة الروح
و تعيد اليك
اخضرارك
 
منك
و الي
هذا هو العالم
 
ما دام
كل هذا الظلام يصبغ العالم بالسواد
فمن أين جئت
بشمسك الصغيرة
 
عظيمة أنت أيتها المرأة
تهبينا الفرح الأخضر
و نهبك
خلاصة الألم
و السلالات المنقرضة
 
لا تأت
أيها الليل
معها
فانا
لا احتملكما معا
 
العالم
يسكن
في
قنينة
خمر
 
جميع
الأمكنة
التي
ترحلين
عنها
تنكفئ
الى
مناديلها
 
بعد طول عناء
وجدت حلا للخلاص
فقد أغمضت عيني
 
كانت تقف على النافذة
مبللة
فأمسكت جناحيها
فغدت يداي جناحين
و غدونا
عصفورين
 
العالم خنثى
لا هو ذكر فقاتلناه
و لا هو أنثى فضاجعناه
 
عيناي نجمتان
و تاريخي بحر
و على كتفي غيمتان
و جسدي رعد
فكيف أموت
 
حين نحب
تصبح الكلمة سماء
و القلوب طيور عمياء
و الأرض رؤوس حراب
فنعلن الاغتراب
 
على يديك فقط
أمر الى أندلس جديدة
 
في العشاء الأخير
كان على مائدته
رغيف خبز يابس
و دمه
و رصاصة فارغة
 
العالم جثة
و الكون قبر
و يدي قبضة
من تراب
و رفض
 
في المعارك الخاسرة
يحدث كثيرا
أن تخذلك يدك و سيفك معا
لأنهما اشتما
رائحة
السقوط
 
الجوع
القرف
البرد
الحزن
الحمى
الهذيان
الذكريات
ما الذي جمعها معا هذه الليلة
 
أطياف جاراتي
تلوح خلف النوافذ المضاءة
ثم
أطفئت النوافذ
واحدة
تلو
الأخرى
و بقيت وحدي
مشتعلا
مثل قنديل
رنحته العتمة
 
اركضي قليلا
و لا تتوقفي
يقتلني
سقوط الأحصنة
 
النهار نظيف
السرير نظيف
الغرفة نظيفة
المرأة
نظيفة
لكن الروح جدا
سوداء
و وسخة
 
في العزاء
يدور فنجان القهوة السادة
على الجميع
على الجميع
تماما كما كأس الموت
 
كيف تكفي
عشرون
ثلاثون
أربعون
تسعون
سنة
لنقول
كم نحب الحياة
 
قد
يفهم
العالم
في
ومضة
 
سيظل سيفك
مشهرا
للأبد
و لن تجد ما تقاتل
من أجله
 
تحط الطيور لتلتقط الحب
تطيرالطيور
فلا أجد قلبي
 
لكي يترتب العالم
و يثوب الى قلبه و ازدهاره
دعيني أحبك
 
اكسر سيفك
و على الجدار حطم رأسك
أنت وحدك
 
تعالي أبعثر شعرك
و أنتزع ألمك
و أزنر خصرك
و أعيد ترتيب فوضى جسدك
تعالي
حبا افجرك
 
قليل
من النساء
و الخبز
أصبح أكثركم سعادة
 
الشوارع طويلة
و الفتى سلحفاة
 
الآن تختفي من على أسوار قلبي
أشواك العوسج
و العليق
و يتسلقها
قميصها
الأخضر
 
جميل ان ينمو
فوق قبرك شجرة حور
تعلن:
أنك
أخضر
لا
تموت
 
كالبذرة أكون
أينما تلقي بي الريح
أنمو قصائد
و شجر صفصاف
 
يا عازف الكمان
استمر
هناك أوردة
لم تصلها
بعد
 
ممجد ذلك الذي
يستطيع هذه الليلة
أن يسعد امرأة وحيدة
 
غني أنا
فمعي بريق عينيك
 
ما دمت وضعت
يدك على كتفي
فاحمل العالم
عني
يا صديقي
 
قالت له مرة:
طريقانا مختلفان
كلانا جناح طائر
فأجابها
ألا يجمعنا عشق
الطيران

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى