الثلاثاء ٦ حزيران (يونيو) ٢٠٠٦
بقلم فخري رطروط

مقامرة

نلملم
آخر القصائد
و الزهور
و الأحلام
و نفرغها
من جيوبنا
على الطاولة الخضراء
_ و على الطرف الآخر من الطاولة
يجلس
ملك الموت
مبتسما
 
في روحك الصغيرة
يتجول الموت الأعمى
بسيفه المشرع
و في زاوية روحك الضيقة
تختبئ
أحلام مقوضة
منذ أبد
و زهور ذابلة لم تعرف التفتح لحظة
و نساء لم تفكر بطرق بابك مرة
و أطياف باهتة
و حطام سفن ما أبحرت يوما
 
يفتح النافذة
و ينظر
لا زالت الوجوه عابسة
كما رغيف الخبز البائت
 
_ لم يئن الأوان
كي تقول للعالم الخارجي نعم
فعد الى سريرك
و نم
 
-1-
أيها الداخل الى كهوف نفسي المظلمة
لا توقد شمعة
حتى لا توقظ خفافيش الليل النائمة
و اصغ فقط
لنعيق البوم المعشعش في اقبية
الروح
-2-
أيها الداخل الى كهوف نفسي المظلمة
اهرب
قبل أن تفتك بك اشباح الحزن السوداء
-3-
أيها الداخل الى كهوف نفسي المظلمة
لو تطلع عليها جيدا
لملئت رعبا
و لوليت فرارا
-4-
أيها الداخل الى كهوف نفسي المظلمة
اهتف
لأجلي
طويلا
 
" ما لم يقله ابن عربي"
 
أي مزمار
غير مزمار الموت
لا يعول عليه
 
كل ما يخلق من طين
لا يعول عليه
 
كل ما لا يسجد
لا يعول عليه
 
اله دون جحيم
لا يعول عليه
 
جمع لا مفرد له
و مفرد لا جمع له
لا يعول عليه
 
جنة دون جحيم
لا يعول عليها
 
ماء دون زبد
لا يعول عليه
 
شوق يسكن بلقاء
لا يعول عليه
 
عيش بالخبز وحده
لا يعول عليه
 
ثورة تجيء بملك
لا يعول عليها
 
ثورة دون شعراء
لا يعول عليها
 
خلق دون أو فوق
ستة أيام
لا يعول عليه
 
قبطان يموت
خارج سفينته
لا يعول عليه
 
زهرة تدوم
لا يعول عليها
 
ريح تسكن
لا يعول عليها
 
كلاب تصطاد لغيرها
لا يعول عليها
 
نسر يسقط على جيفة
لا يعول عليه
 
نبي يدير خده الايسر
لمن ضربه على الأيمن
لا يعول عليه
 
متعة لا تنتهي
لا يعول عليها
 
ملكة تفتح ساقيها
آخر النهار
لا يعول عليها
 
جحيم مؤقت
لا يعول عليه
 
الموت الطبيعي
لا يعول عليه
 
ملكوت زائل
لا يعول عليه
 
انسان يجري مجرى البول
مرتين
لا يعول عليه
 
بحر هائج
قليل الأسرار
لا يعول عليه
 
غابة تصل الشمس أعماقها
لا يعول عليها
 
وردة تنبت
على مزبلة
لا يعول عليها
 
فردوس موجود
لا يعول عليه
 
مكان لم يمت
لك فيه عزيز
لا يعول عليه
 
رحلة تنتهي
لا يعول عليها
 
حياة تخلو من العبث
لا يعول عليها
 
حصان يكبر
في حظيرة
لا يعول عليه
 
مؤامرة لا تحاك
في غرف النساء
لا يعول عليها
 
حلم يخلو من النساء
لا يعول عليه
 
رجل حاول
ادراك سر المرأة
لا يعول عليه
 
امرأة تعطيك قبلة
و لا تستسلم
بعدها
لا يعول عليها
 
حلم يخلو من رائحة امراة
لا يعول عليه
 
حب تسيطر عليه
لا يعول عليه
 
شيطان ينتصر في معركة
دون امرأة
لا يعول عليه
 
شيطان يتقمص
دور اله
لا يعول عليه
 
قدر يأتينا بالفرح
لا يعول عليه
 
قمة تتسع لاثنين
لا يعول عليها
 
راهبة دون ماض آثم
لا يعول عليها
 
امرأة
لم تذق يوما طعم الحب
لا يعول عليها
 
-1-
حين يختفي القمر
أعرف أن الله يحاسبه
و ذنبه
أنه رأى آثام العشاق الصغيرة
و لم يسود
وجهه
-2-
حين يظهر القمر
صغيرا
و خجولا
بعد أن منحه الله فرصة اخرى
أعرف حجم
مشكلته
-3-
وحده القمر يملك القدرة على ادهاشنا
لأنه يدلنا على نساء مثل الثمر
على وشك السقوط
 
ليس الظلام
ما يخيف
بل
أرواحنا المعتمة
 
في
سفري من صحراء الى صحراء
تقت
لمطر العيون الجميلة
فأمطري
 
" سيء الحظ"
كالشراع الممزق
أينما ذهبت
تبعته كل العواصف
 
" جيفيارا"
عندما يستشهد رجل غريب
في أرض غريبة
أنحني للغرباء
و أعلن غربتي
 
اذا شعرت يوما
بالحنين الى السفر
فلأكن
السفينة
و البحر
 
كيف لا ترتجف الجذور العطشى
عندما تمر في السماء
غيمة
أو
امرأة
 
لا يهزم الموت
الا على صدر امرأة
 
-1-
كل العيون الجميلة التي اصطادتني
انتهكتني
كل الرياح التي واجهتها
كسرت راياتي
كل السقوف التي حدقت فيها علقت حبال مشتقتي
كل المدن التي طفتها
أعلنت تشردي و غربتي
كل القصائد التي قرأتها أبكتني
كل البحار التي جبتها
أغرقت سفني
كل الجهات أعلنت حصاري
و كل المقاهي أغلقت أبوابها في وجهي
في أي الشوارع سأتجول هذه الليلة
و كل الشوارع شرايين تتفجر
في أي المدن سأضيع هذه الليلة
و كل المدن أجساد بائسة
أي أحلام ستأتيني هذه الليلة
و كل المنامات كوابيس
و في أي امرأة سأضيع هذه الليلة
و كل النساء قلاع حصينة
و في أي مطعم ستأكل هذه الليلة
و الجيوب فارغة
و الموائد مقابر
و الصحون جماجم
و الحساء
دماء
- في أي لحظة ستنفجر هذه الليلة
و كل الأوقات
و الظروف
مناسبة
-2-
ان تحولت أعمدة الكهرباء
الى مشانق
و أصبحت الشمس من السواد الفاحم
و هربت كل نساء الأرض من وجهك
و سقطت في فخ العدم
و وصلت النهاية
و بحثت عن الجدار الأخير خلفك
و لم تجد سوى الأنقاض و نعشك
و رحلت داخل نفسك المعتمة
و لم تجد نفسك
و كنت كالبندول
لا تستقر على رأي
أو شاطئ
تجاهر
بالتمزق
فجهز رصاصتك الاخيرة
 
أهديتك قلبي
فأهملتيه
و على طاولة ركنتيه
كتحفة
كمزهرية
_ انظري اليه
لقد نبتت فيه
ورود حزينة
 
ما دام هناك:
نساء
وسماء
و جناح و أحلام
حتما
سنحلق
 
اذا أتيت
الى بيتي
أعدك
سأفتح نافذتي
و بابي
و قلبي
ستأوي كل العصافير
و النجوم
و الأزهار و الشموع
و الأمطار
الى بيتي
اذا أنت
أتيت
 
الى كولن ولسون
عندما يصعد اللامنتمون
الى أسطح العمارات و الجسور
ثم يلقون بأنفسهم
أفهم رغبتهم الجارفة في الطيران
و أفهم أن الكون من هذه القمم
يبدو
صغيرا
صغيرا جدا
 
مرايا
1
 
في الطريق
عندما أخرجت مرآتها من حقيبتها
و وضعت آخر اللمسات في طقوس فتنتها
أدركت احكامها آخر أقفال المكيدة
2
 
قبل أن تقرع الجرس
نظر الى المرآة
و تحسس عنقه
3
 
في حمأة اللقاء
و فوضى الثياب
نظر الى مرآة الدولاب
فرآها
شظايا حمراء
 
اللحظات الأخيرة
1
 
عندما تهربين الي ليلا
حينما تحين ساعة الصفر
حاذري
أغلقي باب العالم الخلفي جيدا
كي لا يلحق بك أحد
فأنا ضحية اللحظات الأخيرة
2
 
جسدان متعبان
على سرير متعب
في غرفة متعبة
يغرقان في لعبة متعبة
3
 
في اللحظات الأخيرة
استيقظت من حلم جميل
كان يطارده كابوس انسل من الباب الخلفي
الذي لم يغلق جيدا
 
كلهم ينتمون الى ما ينتمون اليه
و أنا
أنتمي اليك

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى