الأحد ٢ تموز (يوليو) ٢٠٠٦
بقلم غالية خوجة

غناء الشموع

العيد أمي

تروحُ الشهورُ
تجيءُ الشهورُ
و آذارُ يأتي
يضيءُ الفصول
و أمي الربيعُ
و كلُّ الزهور
يغني حمام ٌ
و يرقصُ نور
يصفـّـقُ غيم ٌ
و شمسٌ تدور
لأمي
حزمتُ حروفي
درستُ بجدٍّ
سبقتُ الطيور
صباحُكِ أمي
صباحُ الوطن
سأكبرُ مثلَ الفضاء
و ألمعُ مثلَ القمر
و تبقينَ حبـي
فأنتِ وجودي
و أنتِ المطر
 
أنا مهذب
 
بهدوء ٍ ،
أمشي في الشارع ِ ، في النادي ،
و أحبُّ نظافتـَـك ِ بلادي ..
بهدوء ٍ ألعبُ في مدرستي ،
لا أملؤها بالأصوات ِ ..
بهدوء ٍ أحيا في بيتي ،
لا أهتمُّ كثيراً بالتلفاز ِ ..
بهدوء ٍ ،
سأنام ُ لأحلمَ بــِـغـَـدي ،
فأراني كالنخلة ِ في أرضي ،
و تراني كالنجمة ِ أمّـي ..
و هناك َ ، وراء َ منامي ,
سأراك َ ملاكي ..
سأراك َ ملاكي ..
 
النجم
 
خلاء ٌ كثيف ٌ
غيابي شفيف ْ
أنا النجم ُ أعلو ،
و صوتي سكون ٌ بعيد ْ ..
أوشوشُ شمسَ الطفولة ْ
فتصحو الفصول ُ ،
و يكبرُ وقت ٌ جديد ْ ..
أنا في الليالي ،
عيون ٌ مضيئة ْ ..
سُهادي ،
نيازك ُ حلـْـم ٍ شريد ْ ..
فمَـنْ يا زهورَ الرماد ِ ،
يرى في بلادي ،
شعاعي خميلة ْ ،
تطيرُ كحرف ٍ سعيد ٍ ، سعيد ْ ؟
 
بيتي
 
حينَ أعودُ إلى بيتي
لا أهْـدرُ وَقـْـتـِـي
أحفظ ُ درسي
أقرأ ُ قصصي
وَ معَ الإخوة ِ ألعبْ ..
لا نزعج ُ أمّـي ..
وَ أبي مِـنـَّـا لا يغضبْ ..
حِـيْنَ أعودُ إلى بيتي
تبقــَـى في بالي مدرستي
نغماً أبيضَ مثـْـلَ السُـكـّـر ْ ..
 
سفر
 
أصنعُ مِـنْ ورقي طائرة ً
و أرفرفُ فوقَ بلادي ..
هذا جَـبل ٌ .. هذا وادي ..
و أنا مثل النـّـسْـر ِ أحن ُّ إلى أجدادي ..
فـَـأرَى آثاراً شـَـامِخـَـة ً
تـَـزْهُـو بالتاريخ ِ و تعلو
تغمرني بالفرح ِ الزَّاخِـر ْ
تـَـفـْـخـَـرُ بالمَجْـد ِ المَـاطِـر ْ ..
وَ أرَى
أصواتاً تـَـحْـضنـُـنِـي
و زماناً بالحُـبِّ يُـنـَـادِي :
ـ أهْـلا ً أهْـلا ً يا أحْـفـَـادِي ..
 
النحلة
 
أدنـُـو أنا النحلة ْ
مِـنْ زهْـر ِ أوطاني
عَسَـلِـي لـَـهُ شـُـعْـلـَـة ْ
وَ العِـطـْـرُ ألواني
***
حَـوْلـِـي أناشيدي
زرقاءُ أوْ بيضاء ْ
تـَـهْـفـُـو إلى عيدي ..
حمراءَ أو خضراء ْ
***
فجراً , معَ العصفور ْ
مِـثــْـل الندى أنهض ْ
لـَـحْـنِـي يدورُ , يدورْ
وَ نـَـهارُنـَـا أبيض ْ
***
طفل ٌ يناديني
يا نحلة َ الخير ِ
طِـيْري إلى بلدي
فـَـنـَـدَاك ِ يشـْـفـِـيني
***
كوّارَة ٌ بيتي
وَ الشـَّـهْـدُ مُعْجـِـزَتـِـي
صَـوْتِـي أزِيْـز ُ الحُـبّ ْ
وَ الورد ُ أغنيتي
***
أدنو أنا النحلة ْ
مِـنْ عطـْـر ِ بُـلـْـدَاني
عَسَـلِـي له ُ شعلة ْ
وَ المَجْـدُ يَهْوَاني
 
غناء الشموع
 
شـُـموعِـي مُـضِـيئـَـة ْ ..
على بُـعْـد ِ شوق ٍ
تـَـمِـيْـلُ أراها
كنجْـم ٍ يقولْ :
كلامي ضياءٌ
وَ رُوْحِـي فضاءٌ
حضوري بهاء ٌ
وَ لـَـوْنِـي يَـمُـوْج ْ ..
***
شموعي خميلة ْ ..
على بُعْـد ِ عطْـر ٍ
يَسِـيْـلُ نـَـداها
كـَـغيم ٍ يقولْ :
رياحي فصولٌ
وَ صَمْـتِـي حقولٌ
جنوني زهورٌ
وَ سِـحْـري ثلوج ْ ..
***
شموعي سعيدة ْ ..
على بُـعْـد ِ عيد ٍ
يَطِـيْرُ شـَـذاها
كـَشـَـمْـس ٍ تقولْ :
هوائي بخـُـورٌ
وَ ناري عطورٌ
شـُـرودِي جميلٌ
وَ لـَـحْـنِـي مُـروج ْ ..
***
شموعي تـُـغنـِّـي
وَ ترقصُ مثـْـلي
كـَـحُـلـْـم ٍ يُـشِـع ُّ
وراءَ الدُّرُوْب ْ ..
أراها تـُـصلـِّــي
هيَ الوقتُ حَوْلـِـي
يَـذوبُ .. , يذوبْ ...
 
أبي
 
أبي مطرٌ ,
و موسيقا ,
و عطرُ فضاء ْ ..
أبي ورد ٌ ,
طيورُ محبّـة ٍ و سماء ْ ..
أبي شجر ٌ ,
غيومُ قصيدة ٍ زرقاء ْ ..
أبي ضوء ٌ ,
يُـلاعبُـني ,
يُـقبّـلـُـني ,
يُـراقصُـني ,
يُـعلـّـمُـني ,
و يهديني
إلى عاداتِـنـَـا البيضاء ْ ..
 
أنا طفلُ الريح
 
روحي شجر ٌ
قلبي شمس ٌ
وطني عربي
كم علـّـمَـني
أنْ أزرع َ فجري في القِـمم ِ
أنْ أرفعَ بالساعد ِ علـَـمِـي
أنْ أدفعَ حرباً بالسلـْـم ِ
و روحي قمر ٌ
وطني عربي
فلماذا
يفتتحونَ النارَ على العشب ِ ,
على العطر ِ ,
على قلبي ؟
 
الغابة الحمراء
 
في غـَـابَـتِـنـَـا
ماءٌ و أقاح ْ
شجرٌ يأتي بالأمطار ْ
وَ حِـكـَـاية ُ ريح ٍ بيضـاء ْ …
في غابتنا
عشبٌ يرقص ْ
قمرٌ يهمسْ
و هواءٌ يشفي الأرواح ْ …
في غابتنا
موسيقا خضراء ُ و حمراء ُ و زرقاء ْ ...
نجاحي
 
يدرسُ الطيرُ أشكالَ حَـرْفِـي معي
يقرأ ُ البحرُ أزهارَ لوني معي
زَغـْـرِدي يا نجوم ْ
غـَـرِّدِي يا غيوم ْ
هَـا أنا .. قـَـد ْ نـَـجَـحْـت ْ ..
***
كلُّ نار ٍ و ماء ْ
كلُّ لحْـن ٍ لهذا الفضاء ْ
كلُّ شمس ٍ تـُـغنـِّـي معي
فـَـارْقـُـصِـي يا سماء ْ
قدْ أتـَـانـَـا الضِّـيَـاء ْ
ها أنا .. قد ْ نجحت ْ ..
***
كلُّ شـَـيْء ٍ يًـصلـِّـي معي
أشـْـرِقي يا حروف ْ
رَفـْـرِفِـي بالنشيد ْ
أزْهِـري يا حُـروف ْ
بالكلام ِ السَّـعِـيد ْ
ها أنا .. قد ْ نجحت ْ ...

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى