الأحد ٢٠ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٩
بقلم جميلة شحادة

شمس الخريف


أَعشقُ خجلَ شمس الخريفْ
ساحرٌ؛ آسرٌ كخجلِ كاعبٍ عفيفْ
يرمي صاحبتَه باللونِ الأحمر
فيغدو وجهُها كقطعةِ مُخملٍ رهيفْ
ويُزنِّرُ خصرَها بحزامٍ أصفرَ
فيبهرُ جمالُ الصورةِ، نظرَ الكفيفْ
ويسرقُهُ المبصرُ لمحبوبتِهِ، والشاعرُ لقصيدتِهِ
ويبدعانِ بتعابير الوصفِ، لغزلٍ رفيفْ
فيا مَن لا تعشقُ شمسَ الخريفِ بهذا الخجلِ
عقيمُ الذوقِ أنتَ
وترى الجمالَ بدعةً
وتحسبُ الإحساسَ به
أمرا سخيفْ

شمس الخريف

خفيف
ظريف
اليف
نحيف
كثيف
كفيف
طريف
ضعيف
رصيف
مخيف
رهيف
شريف
عفيف
رفيف (رقيق، بريق رفيف الاخلاق - حسنها
سخيف
نحيف


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى