الأحد ١٩ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٠٦
بقلم ضحى بو ترعة

جنازة النّفط..

النّهر مفتاح الحرائق................
البحر كائن لا يستكين
لي حدائقي في شرفة القمر
لي صحراء أحملها
في سلّة الغبار
و لي أنبياء تخفّوا
في زمان يتخفّى
كحذاء في حلق العراق
الوقت طريد الفناء................
و نحن نيام في عيوننا
يترقرق دم الأطفال
ليباغتنا الشّعاع
النّهر مكيدة.............
البحر ينام في الصّدف
النّائم تحت الماء
يترقّب جنازة النّفط
النّهر و البحر توأمان
في الوجع.........
و الوجع قصيدة شعر
في سماء بغداد..

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى