الاثنين ١١ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٦
بقلم باسل محمد البزراوي

يا جبهة الثوار

يا جبهة الثوار شقي الدرب في الأرض الأبية
وابني صروح المجد للتاريخ في عنف الضحية
من أنة الحيرى ..وآهات العذاب البربرية
من ظلمة الباستيل ...من وهج الجراح المقدسية
من آهة الثكلى ومن عيني أمي اليعربية
من وهج جرح مقاتل الفت يداه البندقية
عبقت رياح الجبهة الحمراء من روح القضية
لترفرف الرايات حمرا في السماوات العلية
ويطل من دمنا السلاح من الجراح المخملية
ويطل جيشك احمد السعدات لا يخشى المنية
ويطل فرسان الرفاق على جيوش العنصرية
قسما. ستبزغ من دماء أبي علي شمسنا ...
وتضيء حلم الشعب جبهتنا القوية ...
قسما. سيبزغ فجرنا ببلادنا رغم الأسى
وتعود يافا للعروبة باللسان وبالهوية...
عربية ارضي وان هبت على الأوطان أيام عتّية
عربية حيفا ويافا رغم انف العنجهية
عربية العينين واليد واللسان وروحها ابدآ عصية
لا تنس يا شعبي العظيم ربى الجليل المخملية
لا تنس يا شعبي هنا ذكرى فلسطين الندية
ظلوا اذكروها كلما هبت نسائمنا العذية
ظلوا اذكروها كلما لاحت بيارق جبهتي
حمرا تردد باسمها وهج انطلاقتنا الابية

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى