الثلاثاء ٩ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٧
بقلم إبراهيم زولي

السرّ

والعصافير التي لم تكتسِِ

بالشجر الليليَّ

قالــــــــــت

القرى أضرحة

والأفق ماء

عندما تلتئم الأشياء في كفيك

كن ذاكرة

تنسل من

قاع القصيدهْ

كن لنا فاتحة الطرْق

أعِـدْ للمدن الخضر

الخلاخيل

الفراشات

التفاصيل التي ما اغتسلت بالبحر

قبـــــــل البـــَــــدء

هذا موسم في خطوه

حلم البـــلاد

علق الأسماء

في عنقود قلبي

واكفّ الريح ألقت معطفاً

من جسد الشمس عليه

احتواه الضوء

أحنى قامة

الصحراء

لكن !!

بيننا ياامرأة في التيه

هذا الساحل الممتدّ

حتى وجعي

الأسئلة السمر هنا ما اتحدت بالنور

وما بـــــاح

سوى الأطفال

في الحيّ بها

حين كان المطر الأخضر يشتدّ

يُحنّون الأناشيد

ويغشى الشارع الكحليّ

من فاكهة الغيم

مصــــــــابيح

صغيـــــــــره

*******

من هنا يخرج

من لؤلؤة الوقت

الظهيـــــــــــرهْ

هذه نجمة رؤيايَ

امّحت من غيّهم

واستـَـتـَـرتْ في لغة النسيان

نجوى الأرض هل تختلف الرؤيا

على رمــــــــــــل

الجزيـــــــــــــــــــــــرهْ؟


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى