الأحد ١٨ شباط (فبراير) ٢٠٠٧
بقلم حسن خاطر

"ذخيرة الدنيا".. أذهلت الدنيا

معرض دار الآثار الإسلامية الكويتي في برلين تظاهرة أدهشت الألمان وأبهرتهم فلماذا لا يتكرر كل عام؟

إن افتتاح معرض دار الآثار الإسلامية الكويتي والذي حمل عنوان " ذخيرة الدنيا فنون المصوغات الهندية في العصر المغولي الإسلامي " في متحف برلين مؤخرا لا شك في أنه حدث يستحق وقفة لأنه أبهر الألمان والمستشرقين وأدهشهم كما أجمعت على ذلك وسائل الإعلام الألمانية المسموعة والمقروءة والمرئية، ويعد هذا المعرض إنجازا حضاريا من إنجازات المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدولة الكويت وحلقة قوية ومضيئة تضاف إلى حلقات سلسلة طويلة من أنشطته الناجحة، فبحضور نخبة من المسئولين والإعلاميين ورجال السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي وعدد من المستشرقين يتقدمهم وزير الإعلام الكويتي بالوكالة ورئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب فيصل الحجي وسفير دولة الكويت في ألمانيا عبد الحميد العوضي وبدر الرفاعي الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب والشيخة حصة صباح السالم الصباح بالإضافة إلى وزيرة الشؤون الدولة للشؤون الخارجية في ألمانيا "كريستيان مولر" ومسؤول المؤسسات الثقافية في ألمانيا "يوكم ساتورس" وبحضور هنري لوريت مدير عام متحف اللوفر الفرنسي الذي حضر خصيصا من أجل مشاهدة هذا الحدث، إلى جانب كوكبة من المثقفين والمهتمين بالآثار الإسلامية أفتتـح في متحـف "مارتن جروبيوس باو" في برلين متحف دار الآثار الإسلامية الكويتية والذي ضم 395 تحفة فنية نادرة أنتجتها الحضارة الإسلامية المغولية في فترة ازدهارها وأوج حضارتها خلال الفترة من عام 1526 م إلى عام 1858م، ولعل في وقائع المؤتمر الصحافي الذي عقد في صبيحة يوم افتتاح المعرض ما ينم على أن هذا المعرض يعد بالتأكيد سفيرا لدولة الكويت في الخارج وعنوانا لما تمتلكه الكويت من مجموعة مبهرة ومدهشة من الآثار الإسلامية حيث أوضحت الشيخة حصة صباح السالم الصباح المشرف العام على دار الآثار الإسلامية بدولة الكويت أن إقامة هذا المعرض يعد من الأهمية في هذا التوقيت وهذا المكان خاصة وأنه يقام في قاعة "مارتن جروبيوس باو" في برلين والذي يعد أحد أكبر وأهم المتاحف المهتمة بالفنون الإسلامية في العالم، كما اعتبرت الشيخة حصة الصباح هذا المعرض بمثابة تحية للمستشرقين الذين أعطوا للآثار الإسلامية جل جهدهم ووقتهم فأخذوا يبحثوا وينقبوا وكانوا على صلة وثيقة بكل صغيرة وكبيرة من هذه الآثار خاة ما تقتنيه دار الآثار الإسلامية بالكويت ومن بين هؤلاء المستشرقين تأتي المستشرقة الألمانية الراحلة "آن ماري شيميل" التي قالت ذات يوم أن ما من آثار إسلامية أسعدتها ونالت إعجابها بقدر ما هو موجود من آثار ومقتنيات بدار الآثار الإسلامية بدولة الكويت ولهذا فهي كانت ولآخر يوم في حياتها على اتصال علمي وإنساني وعملي مع دار الآثار الإسلامية بالكويت والمشرفة عليه الشيخة حصة صباح السالم الصباح، وأوضحت الشيخة حصة صباح السالم الصباح أن هذا المعرض يهدى أيضا لروح المستشرق الألماني الراحل البروفيسور "ألريش هارمان" الذي بحث ونقب في أمهات الكتب في المكتبات الألمانية والأوروبية وكذلك المكتبات العربية إلى أن توصل إلى مخطوطات قيمة ونادرة خاصة تلك التي كتبها وخطها بيده الرحالة الحلبي الشهير "مرتضى بن علوان" خلال زيارته للجزيرة العربية وبخاصة دولة الكويت في عام 1719 وأكد فيها على أن زيارته للكويت في ذلك العام تعد حدثا فريدا تستحق منه التسجيل ولهذا دون مشاهده وذكرياته وإنطباعاته عن دولة الكويت والتي تعد من أهم ما سجله ودونه في مخطوطاته كما صرح بهذا خلالها. ولقد أثنى البروفيسور بيتر هاسا مدير متحف برلين والمتخصص في الفنون الإسلامية على المعرض وأوضح أن أهميته تأتي نظرا لما يضمه من مجموعات نادرة من التحف المغولية النادرة التي تعد بمثابة كنوز تبهر المتلقي لها من رواد المعرض وهي آثار تستحق أن تعرض في متحف برلين الذي سعد القائمون عليه بهذا المعرض سعادة لا توصف وهذا ما دفع بالبروفيسور بيتر إلى الاستعانة بالخبير الفني الألماني الشهير "مانويل كين" لتقديم مفردات المعرض وشرح محتوياته ومقتنياته للحضور ولقد أثنى على المعرض وما يحتويه من آثار ذات خلفية تاريخية وجغرافية نادرة ولا شك في أنه كان يمكن أن تتضاعف هذه الآثار لولا تعرض دار الآثار الإسلامية بدولة الكويت للنهب والدمار خلال الغزو العراقي الغاشم على دولة الكويت عام 1990 وهذا ما دفع بالكثير من الحضور إلى التساؤل عن آثر هذا الغزو على مقتنيات دار الآثار الإسلامية بدولة الكويت حيث أنه قد اعتراهم الحزن عندما علموا أن هناك أكثر من 200 تحفة نادرة قد تم سرقتها من دار الآثار الإسلامية لم يعد منها سوى اقل القليل والتي من بينها الخنجر المغولي الذي عاد بفضل التعاون الدولي مع المتاحف والمؤسسات الفنية العالمية حيث أعادته مؤسسة سوثبي في لندن بعد أن اكتشفت سرقته من "مجموعة آل الصباح" بالمعرض.

إن معرض "ذخيرة الدنيا فنون المصوغات الهندية في العصر المغولي الإسلامـي" يستحق بلا شك الثناء والتقدير والعرفان فتحية تقدير من الأعماق واحترام بالغ لكل من ساهم في إقامته على هذا النحو البديع ونخص بالذكر السلاح الجوي الكويتي بوزارة الدفاع التي تولت نقل التحف من مدينة مدريد حيث كانت تعرض هناك إلى برلين حيث تعرض حاليا كما وأن هناك من الشخصيات الكويتية من تستحق الشكر والتقدير على مساهمتها في إنجاح هذا المعرض وفي مقدمتهم – على سبيل المثال وليس الحصر - أمل الحمد وكيلة وزارة الإعلام المساعدة لشؤون مكتب الوزير ومنيرة الهويدي مديرة إدارة مكتب الوزير وسلام قاوقجي أمينة مجموعة الصباح بدار الآثار الإسلامية وعروب الرفاعي مديرة إدارة المصادر الثقافية وليلى الموسوي مديرة إدارة المقتنيات الأثرية.

ولا شك في أن نجاح هذا المعرض بصورة منقطعة النظير في كل من لندن والولايات المتحدة الأميركية ومدريد وفي برلين قد دفع بالرئيس الفرنسي جاك شيراك إلى تقديم دعوته الشخصية من أجل عرض فعاليات هذا المعرض العام القادم في متحف اللوفر بباريس ولا يختلف اثنان على أن هذا يعد وثبة أخرى صوب قمم النجاحات المبهرة التي تحققها دار الآثار الإسلامية بدولة الكويت منذ عهد غير قريب وذلك بفضل المجهود الرائع الذي تبذله الدولة والقائمون على دار الآثار الإسلامية وفي مقدمتهم الشيخة حصة صباح السالم الصباح التي لا تدخر جهدا من أجل رفعة وعلو شأن دار الآثار الإسلامية بدولة الكويت وقد كان لها ما أرادت.

وفي النهاية لا بد من أن نوضح أن مثل هذه المعارض يجب أن تطوف دول العالم أجمع لأنها السبيل الأقوى والطريقة الأشمل والأعم والأكثر فعالية لتتعرف شعوب العالم على أنشطة الكويت في المنتديات والمحافل الدولية مثل تجمعات للفنون التشكيلية أو مهرجانات مسرحية وأيضا مهرجانات الأغنية العربية وكذلك معارض الآثار والمتاحف إلى جانب المهرجانات والمسابقات الرياضية والثقافية، فالكويت تزخر بالعديد من الأنشطة التي تجعل العالم يقف مشدوها ومبهورا كما يحدث حاليا في معرض برلين حيث الإقبال الجماهيري على معرض دار الآثار الإسلامية يفوق الوصف والخيال ويحقق أرقاما قياسية مبهرة طبقا لإحصائيات تصدر تباعا في هذا الشأن.

معرض دار الآثار الإسلامية الكويتي في برلين تظاهرة أدهشت الألمان وأبهرتهم فلماذا لا يتكرر كل عام؟

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى