الأحد ٤ آذار (مارس) ٢٠٠٧
بقلم ميسون جمال مصطفى

جئت إليك

جئت إليك من وطن،
لا يعرف للحب مستحيلا،
من أرض الخصب،
من وجع....
من مدن الحنّاء قتيلا.
 
جئت إليك من زمن،
يغرس في الجرح نخيلا...
من قمح الأرق،
وبيارات التعب،
فتزف البيادر فينا صليلا.
 
جئت إليك من وطن ،
يذيب الصخر هديلا....
من أرض الحلم،
يجول في خاطري،
فتقرع الطبولا.
 
جئت إليك من أرض مدامعها
تشرق صهيلا،
وتراب يشق الليل غديرا.
 
جئت إليك من وطن الحب ،
شمس النصر....
وغروب لا يعرف للخوف سبيلا ،
جئتك عاشقة.........
مكبلة زنجبيلا،
كل ما في عاشق ،
فتقدم ....
وكن الوطن البديلا.

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى