الخميس ٢٨ حزيران (يونيو) ٢٠٠٧
بقلم خالد المواجدة

مساء الخير......

مساءُ الخير يا قمري
مساء الليل والسهرِ
مساء الشوق إذ ينسابُ
من عينيك كالدّررِ
مساء أنامل حمقى
تسافر في ثنا صدري
تفتش عن زنابقه
ليروي زهرها زهري
مساء جبينك الوضّاء
مثل الشمس والقمر
مساء شفاهك الجوعى
لظاها في فمي يسري
فتسكب كل ثورتها
ليطفأ جمرها جمري
مساء لُهاثُكِ المحمومِ
يحرق لفحه حري
مساء النهد إذ يختال
كالطّاووس في ثغري
فيسلمني أعنّتهُ
ويسبق يسره عسري
فتنبت ألف سوسنة
ويطلع باسقاً شجري
مساء الخصر إذ يلتفّ
مثل الطوق في خصري
فنركع في محاريب
يصلّي شفعه وتري
مساء الخير يا قمري
عشقتك وانتهى أمري

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى