الجمعة ٢٧ تموز (يوليو) ٢٠٠٧
بقلم مها خيربك ناصر

الجرح المنتصر

تيهي على الجرح يا بغداد واحتدمـي
بالثائرين، وصونـي حرمـة القيـم
نـاراً تلظـى فـؤادي كلمـا هتفـت
آه لتنكـر مـا ألبسـت مـن تهـم
يستلُّني من سبـات الوجـد طيفكـم
يهفو مع الآه ، يستعلي علـى الألـم
ما نال من عزمكم جـوعٌ و لا ظمـأٌ
ولم يرعكـم وعيـد البطـل والظلـم
مجد لبغـداد كـم تسمـو شمائلهـا
شمساً تشعشع في صبحٍ بـلا ظلـم
يا ويح دهري لم يسلم لديـه هـوىً
من بعد سحرك هام الحب في النسـم
راحت تدغدغـه الأوهـام، مسرجـةً
مجد العروبة يـوم الأسيـف القضـم
وبات يسأل بعض العـرب لـم وأدوا
أسمى المروءات، مجد الأعصر القدم
أيـام يعـرب للتـاريـخ ملحـمـة
سفر من العـز خطَّتـه حـروف دم
ضاقت بنا، اليـوم أطمـاع تهدهدنـا
تأنـق الخـزي ألوانـاً مـن السـأم
ملَّ التخـاذل مـن تكـرار صورتنـا
نعلـل النفـس بالأوهـام والحـلـم
نخادع العـز طيفـاً فـي ضمائرنـا
ونطلب النخوة الخجلى مـن الرمـم
نغضي على العار خوف الصحو يلفحنا
ونستسيغ رغيـف الجـور والجـرم
جزَّت مضاميـن أمجـادٍ، ووحدتنـا
تختال بالغمـد ، لا بالصـارم النهـم
نطـوع القيـم العلـيـا، نقزِّمـهـا
ويوشَم العُمْـر بالشكـوى وبالسقـم
كم حمحم الدهر ممروراً، وصاح بنـا
هبوا بنـي حمـاة الحـق والحـرم
لعلهـا سيـر الأبـطـال تحفـزكـم
دوماً إلى العزم ، يا أسيـاف معتـزم
هبوا بني يعـرب، سلّـوا عزائمكـم
هي السيوف وأذكوا صولـة الهمـم
تباركت همـم الأبطـال مـا وهنـت
في كـل مزدحـم تجـري ومقتحـم
في باب خيبر سـر الديـن مؤتلـق
وعند حطيـن لاحـت لمعـة العلـم
أبطالنا الشـم، يـا مجـداً لوحدتنـا
يا معقل العز، يـا حصنـاً لمعتصـم
هلا رددتم صهيل الأمـس، نسرجـه
ونعتلـي صهـوات الأخيـل الدهـم
 
أحبتي يا حمـاة القـدس، يـا أُسُـداً
ساحات غـزة تغلـي بالـدم العـرم
تنضَّـرت أرضكـم طيبـاً، وغاليـة
نـور الشهـادة يهـدي كـل منتقـم
يستبسلون علـى الجُلَّـى ويحفزهـم
حب الجهاد ونبض في الفـؤاد ظمـي
ويهتفون: لئـن حلّـت بنـا محـن
تبقى الشهادة دومـاً حكمـة الحِكـم
ساروا إلى الموت قلت العرس غايتهم
يا طيب مستشهـدٍ للمـوت مبتسـم
هذي دمشق وذي بغداد نبـض دمـي
هما غرامي، وقلبـي غيـر منقسـم
أسرجت حلمي مـن لبنـان، يحفـزه
نصـرٌ يباركنـا، يـا أُمَّـة الأمــم

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

الدكتورة مها: شاعرة لبنانية

من نفس المؤلف
فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى