«مجرد أنثى» من الدنمارك إلى حيفا - تعليقات