أقلام الديوان

  • فراشات على الورق

    ، بقلم حسن عبادي

    قرأتُ ديوان "فراشات على الورق" للشاعر الحيفاوي أنور سابا، الصّادرِ عن "الآن ناشرون وموزعون" – عمان، وهو يحوي في طيّاته ٣٨ قصيدة في ١١٨ صفحة، قام بمراجعته عُمر السِّنَوي الخالِدي، وقام بتنسيقه داخليا مجدي أبو قويدر.
    هذا إصداره الثاني وشارك في مهرجانات شعرية عديدة، ونشر قصائده (...)

  • إلى محيط الإبداع الفكري

    عندما أعلن عن صدور كتاب "شهرزاد ما زالت تروي- مقالات في المرأة والإبداع النسائي"، للكاتب الفلسطيني فراس حج محمد عن دار الرقمية للنشر والتوزيع في القدس، لفت نظري عنوان الكتاب، فتوقفت عنده مليّا بتمعن، فالمرأة، بطبعها الفطري، شديدة الحساسية لما يُنشر ويُقال عنها.
    ولأن شخصية (...)

  • «ذاكرة الجسد» لأحلام مستغمانمي

    ، بقلم مهند النابلسي

    رواية شعرية تتحدث عن هواجس الحب والثورة والأبطال والوجع والحزن و"الجاهلية الجزائرية"!
    *لا شيء يسمع الحماقات الأكثر في العالم...مثل لوحة في متحف.
    *أتدري..ان أصعب شيء على الاطلاق هو مواجهة الذاكرة بواقع مناقض لها.
    *ان الناس اللذين يلهموننا هم اناس توقفنا امامهم ذات يوم لسبب او (...)

  • مع الجموع – تذكيرها وتأنيثها

    ، بقلم فاروق مواسي

    سألني سائل: قالت الضفدع قولاً فسّرته الحكماء
    لماذا نقول (فسرته) والحكماء- جمع لعاقل؟
    من خلال مراجعة في كتب اللغة نجد أنه
    يصح التذكير والتأنيث، في الجموع التالية:
    * جمع التكسير للعقلاء سواء أكان المفرد مذكّرًا أم مؤنّثًا، نحو أنشد (وأنشدت) الشعراء، فسّر الحكماء أو فسرت، (...)

  • مع الشهرة موقف مضادّ

    ، بقلم فاروق مواسي

    المتنبي- نموذجًا
    لا يظن ظانّ أن الشهرة ليست لها من يعارضها أو يخاصمها، بل من يعاديها، فكلما اشتهر المرء وجد له من يقلل من شأنه، ويثبّط من عزمه، سنّة الله في خلقه حتى مع الأنبياء والفلاسفة والمصلحين، وكل من كان له خطاب مبين.
    أقول هذا وأنا أتصفح هذا السيل العرِم من الهجمات على (...)

  • مهرجان فني في فضاءات عربية

    ، بقلم زياد الجيوسي

    القدس زهرة المدائن كانت وستبقى، المدينة التي باركها الله وما حولها، المدينة التي كانت ولم تزل مطمعا للغزاة عبر التاريخ، والمدينة التي اعتادت طرد الاحتلالات والعودة عروس المدائن وأجملها، المدينة التي كلما سرت بها اشتممت عبق التاريخ، والمدينة التي حاول الاحتلال الصهيوني وما زال (...)

  • العقل عند المعري جولة في اللزوميات

    ، بقلم فاروق مواسي

    العقل هو ضد الجهل وضد الحُمق، وهو التثبّت في الأمور، والتمييز والفهم.
    الفعل (عقل) معناه حبس، ويبدو أن معنى العقل مأخوذ منها، فالعقل يحبس النفس عن الهوى، ويقيدها بما هو نافع للإنسان.
    يقول (لسان العرب) سمي العقل عقلاً، لأنه يعقل صاحبه عن التورط في المهالك.
    ما أكثر ما ذكر المعري (...)

  • جدليَّة المعنى والنظام

    ، بقلم عبد الله بن أحمد الفيفي

    (بين أبي العميثل وأبي تمَّام)
    قال صاحبي: إنَّ ممَّا يُنعَت بالشِّعر الحديث ما لا ينطبق عليه مصطلح «الكلام» أساسًا؛ لأنه لا يُفيد معنًى، بأيِّ مقياس، لا نحويٍّ ولا بلاغيٍّ. فهو هراءٌ من هراءٍ في هراء، يظنُّه قائلوه ضربًا ممَّا سمعوا الناس يسمُّونه «شِعرًا»، فيما هو دون أن يرقى (...)

  • وكما يُدَمْوِزُهَا تَتَعَشْتَرُ

    قراءةٌ غيرُ منهجيّةٍ لديوانها "أُدَمْوِزُكِ وَتَتَعَشْتَرين" للشّاعرة آمال عوّاد رضوان حول العنونة: الشعرُ صورةٌ ناطقةٌ وحدودُ ذاكرةٍ تُشكّلُ أبجديّةَ الطفولةِ، والشاعرُ هو ذلكَ الفاعلُ المؤتمَنُ على التوْصيلِ للانفعالاتِ، وتحويلِها للتعبيرِ عن مشاعرَ وجدانيّةٍ لا حدودَ لها، وهو (...)

  • «الحنين إلى المستقبل» في اليوم السابع المقدسية

    ، بقلم جميل السلحوت

    القدس: ١٨-٥-٢٠١٧ ناقشت ندوة اليوم السابع في المسرح الوطني الفلسطيني رواية «الحنين إلى المستقبل»، للكاتب المقدسيّ عادل سالم، صدرت الرواية عام ٢٠١٦ عن المؤسسة العربية للدراسات والنّشر في بيروت. والرواية التي صمّمت غلافها رشا السرميطي تقع في ٢٢٧ صفحة من الحجم المتوسّط. بدأ النّقاش (...)