ديوان الشعر

  • نورس المصري

    ، بقلم نورس المصري

    شاعر سوري، مقيم في تركيا
    مواليد ١٩٨٨
    بكالوريوس اقتصاد من جامعة دمشق عام ٢٠١٢

  • لاتبكوا مرة واحدة

    ، بقلم حسن العاصي

    منذ كنت أتوسد كف الفجر الأعلى الممتد مثل أرجوحة أسفل الظلال لأستوطن صهوة الحدقة كانوا يخرجون من دم المدينة زهراً وصلاة يشبهون مسافة الجرح والحزن المعلق كالمشانق ثكالى اعتصمن بمحراب الموت بصراخ يئد البكاء مثل قصائد متقرحة وصغار تفصل بينهم فجوات الوجع كأنهم سيل عصافير جارف (...)

  • السر

    ، بقلم علاء بركات

    سَمِعْتُ مِنَ الأَغَانِي كُلَّ شِعْرٍ

    
فَـجُنّ الـقلْبُ حـبّاً فـي لِـقاها


  • يا بعدَ عيني..

    ، بقلم لورين القادري

    يا بعدَ عيني فداك العينُ والبصرُ

    ما همّني القوم إن غابوا وإن حضروا

  • اليقين

    ، بقلم فاطمة اغبارية أبو واصل

    الحبُّ نورٌ وليس الكلُّ يحمله.

    أِلاّ كريم مليء النفس بالشِّيمِ

  • يَعْبَد مَهْدَ الأحْرَار

    ، بقلم حاتم جوعية

    يعبَد يا مَهْدَ الأحرارْ رمز العِزِّهْ والفَخَارْ جبينكْ مكلَّلْ بالغارْ سيَّجنا ساحَاتِكْ بالنارْ يا زينِةْ كلّ البلدانْ إنتِ الأهِلْ والوَطنْ تِشفي جرُوحي والشَّجَنْ للتاريخ حكايِهْ خالدِهْ باقيِهْ طول الزَّمان يَعبَد يا مَهْد الأحرارْ فيكِ استشهَدُوا الأخيارْ أبطال (...)

  • مَرَّ عام...!

    ، بقلم عبد الله بن أحمد الفيفي

    كُنْتُ في الماضِي، إذا ما مَرَّ بي طَيْفٌ سَماوِيٌّ لَعُوْبٌ، أَتـَغَـنَّى، باكِيًا أطلالَ عُمْرِيْ والسَّماءْ: يا يَبَاسِيْ، حِينما اخْضَرَّتْ حُرُوفي بِعَبيرِ الأُغْنِياتِ، لم أَكُنْ أَدْرِيْ بِأَنـِّي عاشِقٌ صُوْرَةَ رُوْحِيْ وَحْدَها.. لا.. لم أَكُنْ أَعْلَمُ أَنـِّي (...)

  • أن ندّعي النسيان

    ، بقلم محمد علّوش

    ما أصعب أن نمارس النسيان أن ندّعي النسيان فالذكريات ندوبٌ في أيامنا في أحلامنا في ذنوب الليل على قارعة نهار الشوارع الذكريات إرثٌ قديمٌ في الجنون وفي عتمة التّمني هل تمحو الأمطار خربشات الطباشير عن وجه الغد؟ ويستيقظ الصبح بلا ضجيجٍ بلا دموعٍ تنزف الورد والذكريات تتدفق دنيانا (...)

  • انتظارٌ عَلى صَفيحٍ ساخِن

    ، بقلم طلال حماد

    يا وَجَعَ القَلْبِ فِلِسْطينُ عَلى البالِ، وَأنْتَ غَريبٌ، هَلْ يُمْكِنُ أنْ يَنْسى الجِذْرُ الأرْضَ/ وَهَلْ يُمْكِنُ أنْ تَنْسى الأرْضُ المِحْراثَ/ وَهَلْ يُمْكِنُ أنْ يَنْسى المِحْراثُ الساعِدَ/ هَلْ يُمْكِنُ أنْ تَنْسى......؟ هَلْ يُمْكِنُ...............؟ وَتَعَوَّدْتَ (...)

  • حديثُ الأمّةِ السّكرى

    ، بقلم صالح أحمد كناعنة

    تنامُ الأرض خَجلى مُذْ تَمَلّكَها الأُلى جَهِلوا تَضاريسَ النّدى والصّهدْ ومُذ باتَت وجوهُ شبابِنا تَأبى بِأن تَبدو بلونِ الطّين ومُذ خطواتِنا شَحَّت.. ولم يثبُت لنا أثَرٌ على حَصباءِ واديها وقد بِتنا كَمِلحِ الجرحِ عُنوانَ الشّقا فيها. ويَملأُ أفقَنا صَمتٌ يظلُّ يَلوبُ وهوَ (...)