الماسونية ، نشأتها وأهدافها

  • الماسونية، نشأتها وأهدافها - قسم ١٠ من ١٠

    ، بقلم أسعد السحمراني

    ملحق رقم ٤
    بيان هام نأسف لإذاعته
    الى إخواننا الأعزاء في سوريا ولبنان.
    برزت في الأيام الأخيرة بين إخواننا الأعزاء بلبنان وسوريا حالة تنازع وتطلع الى ما يسمونه الاستقلال المحلي الماسوني تفرقوا بسببها شيعاً وتصدع البنيان الذي كان شامخاً متسامياً وفاتهم في الواقع وهم ضمن العشيرة (...)

  • الماسونية، نشأتها وأهدافها - قسم ٩ من ١٠

    ، بقلم أسعد السحمراني

    ملحق رقم واحد
    أمر عالٍ رقم ٤ سنة ١٩٤٦
    نحن حسين صبري باشا الأستاذ الأعظم للمحفل الأكبر الوطني المصري.
    بعد الاطلاع على الطلبات الواردة على المحفل الأكبر من بعض حضرات الأخوان المحترمين في لبنان الشقيق بالتماس تشكيل لجنة تشرف على إدارة المحافل المصرية وتنظيم سيرها.
    وعلى ما عرضه (...)

  • الماسونية، نشأته وأهدافها - قسم ٨ من ١٠

    ، بقلم أسعد السحمراني

    إشارة التعارف والسلام: يقول أحدهم، كما نشرت جريدة "الديار" في عدد الجمعة ١٧/٧/١٩٩٨م، ما يلي: إن الإشارة أن يكون الماسوني منتصباً، ويجعل ذراعه اليسرى على طول جسمه واليد اليمنى تحت حلقه، ويضم أصابعه الأربعة ويفتح إبهامه على شكل زاوية، ثم يزيح، أفقياً، اليد اليمنى ثم يترك يده تسقط (...)

  • الماسونية، نشأتها وأهدافها - قسم ٧ من ١٠

    ، بقلم أسعد السحمراني

    إن مستجدات سياسية عالمية وإقليمية دفعت بموضوع الماسونية الى الواجهة، من ذلك سقوط الاتحاد السوفياتي السابق، والسعي الأمريكي للإمساك بقرار الشعوب ومصائرها تحت غطاء النظام العالمي الجديد أو العولمة، وفي المنطقة العربية كان المستجد الأبرز اتفاقات أو علاقات أو مفاوضات مع العدو (...)

  • الماسونية، نشأتها وأهدافها - قسم ٦ من ١٠

    ، بقلم أسعد السحمراني

    إن الماسونية، بفكرها وأهدافها ورموزها، يهودية خالصة اعتمد مؤسسوها السرية، وبالغوا في ذلك كي يستطيعوا اصطياد الأتباع والمناصرين ممن في نفوسهم مرض، أو ممن أغوتهم بعض الأهواء، فوجدوا في ما تعدهم به هذه الجمعية محط آمالهم. والحقيقة أن من انتسب للماسونية، وعلّل نفسه بتحقيق النفع العام (...)

  • الماسونية، نشأتاه وأهدافها - قسم ٥ من ١٠

    ، بقلم أسعد السحمراني

    ولد سليمان، عليه السلام، حوالي ١٠٣٣ ق.م.، وكانت وفاته ٩٧٥ ق.م.، وفي العام الرابع لملكه، حوالي ١٠١٢ ق.م.، بدأ ببناء هيكله في القدس، وانتهى منه سنة ١٠٠٥ ق.م. واليهود في مختلف منظماتهم يُلبسون أهدافهم السياسية رداء دينياً لتتحول عند شعوبهم، أو الملحقين بهم، الى عقيدة. وفي موجبات (...)

  • الماسونية، نشأتها وأهدافها - قسم ٤ من ١٠

    ، بقلم أسعد السحمراني

    إن البحث في نشأة الماسونية وأهدافها يعطينا صورة جليّة عن الدور اليهودي في تأسيسها، ومساندتها، وتوجيه حركتها، كي تكون خادماً أميناً، وأداة مقنعة لتحقيق ما يصبو اليه اليهود.
    فالأساتذة الذي رسموا، وما زالوا يرسمون، الدساتير الأصلية للمحافل الماسونية على تنوعها هم في الغالب من (...)

  • الماسونية ، نشأتها وأهدافها - المقدمة والإهداء

    ، بقلم أسعد السحمراني

    الإهــــــــــــــــداء
    الى كل مجاهد مدافع عن أرض الإسلام والعروبة ضد العدو الصهيوني وملحقاته، وضد كافة أشكال الاستعمار وأساليبه.
    الى المؤمنين الذين لا يخافون في الله تعالى لومة لائم، أهدي عملي هذا ..
    أسعد السحمراني – لبنان
    مقدمـــــة
    "الماسونية" حركة خطيرة ما أن يُطرح (...)

  • الماسونية، نشأته وأهدافها - قسم ٣ من ١٠

    ، بقلم أسعد السحمراني

    لا يوجد ثمة توافق بين المحافل الماسونية على مراسم الانتساب للماسونية، وعلى ترتيب الأدوات الرمزية داخل المحافل، ولكن هناك خيطاً رفيعاً يجمعها، ويشكل القاسم المشترك لها جميعاً، ولأننا بصدد الدخول في اختلافات فِرَق الماسونية، فإننا سنحاول أن نعرض للقارئ، في هذا الباب، ما يعطيه صورة (...)

  • الماسونية نشأتها وأهدافها قسم ٢ من ١٠

    ، بقلم أسعد السحمراني

    إن القراءة المتأنية لتاريخ الحركة الماسونية في الكتب، التي خطّها مناصروها والمنتسبون اليها، أو خصومها، لا توصلنا الى جواب شاف واضح عن حقيقة هذه الجمعية السرية، لا بل قل الجمعيات المتعددة النظم والمفاهيم التي لا يربطها سوى خيط رفيع شكلاً هو التسمية "ماسونية"، ويربطها، من حيث (...)