جواسيس الموساد في الدول العربية

  • من ملفات الجاسوسية ـ رجب عبد المعطي . .

    ، بقلم فريد الفالوجي

    جواسيس الاسكندرية . . حفلت بالكثيرين منهم ملفات المخابرات والجاسوسية . . وكانت ظاهرة لافتة ومحيرة ألقت ظلالاً من الدهشة حول تباين ظروف سقوطهم في مصيدة الموساد .. ويمثل كل جاسوس منهم حالة مختلفة عن الآخر. فبعضهم كان بمقدوره ألا يسقط .. ولكن النفوس الوضيعة والضعيفة .. والطمع، (...)

  • من ملفات الجاسوسية - الجاسوس ماريو "محمد ابراهيم كامل " ـ الحلقة الثانية والأخيرة

    ، بقلم فريد الفالوجي

    كانت قد نسيته بعدما مرت عدة أشهر منذ التقت به في خان الخليلي حيث تعمل بائعة في محل للأنتيكات والتحف. وبعدما تردد عليها عدة مرات عرضت عليه السفر معه الى إيطاليا لتشتري سيارة لتشغيلها سيارة أجرة في القاهرة .. فوعدها بأن يساعدها ثم اختفى فجأة ولم يعد يذهب اليها . . حتى جاءتها (...)

  • من ملفات الجاسوسية ـ شاكر فاخوري . . الجاسوس الذي قتلته نزوة . . !!

    ، بقلم فريد الفالوجي

    قليلون جداً .. أولئك الخوننة الذين أسلموا قيادهم .. برغبتهم .. الى مخابرات دولية معادية من أجل شهوة المال. . والتاريخ الطويل الحافل بالصراع بين المخابرات العربية والمخابرات الإسرائيلية، يحفظ لنا تفاصيل هذه القصص القليلة جداً، التي يطرق أبطالها أبواب السفارات الإسرائيلية في (...)

  • الجاسوس ماريو " محمد ابراهيم كامل" حلقة ١ من حلقتين

    ، بقلم فريد الفالوجي

    لماذا..؟!!
    عشرات الملفات من حولي عن جواسيس الإسكندرية .. كلما قرأت سطورها توجتني الدهشة ولا أجد إجابة شافية عما يدور بخلدي من تساؤلات. فالاسكندرية تختلف كثيراً عن كل مدن مصر . . وتتميز عنها بتنوع مصادر الرزق ووفرتها. . سواء أكانت مشروعات إنمائية وصناعية مصرية .. أو شركات أجنبية (...)

  • من ملفات الجاسوسية ـ الجاسوس محمد ابراهيم كامل الشهير بماريو

    ، بقلم فريد الفالوجي

    سؤال محير مازلنا نبحث عن إجابته .. وننقب بين الصفحات لعلنا نعثر على تعليل منطقي يحل هذا اللغز الشائك .. لماذا الاسكندرية؟
    عشرات من الجواسيس الخونة أنجبتهم المدينة الجميلة فعاشوا تحت سمائها واستنشقوا نسائمها وتمددوا على شواطئها الباسمة وبذرت بداخلهم فجأة بذور الخيانة . . فمدت (...)

  • من ملفات الجاسوسية ـ فؤاد حمودة .... جاسوس الاسكندرية الاكبر الحلقة الاخيرة

    ، بقلم فريد الفالوجي

    خرجت من السفارة الإسرائيلية منهك القوى وكأنني كنت أحارب في معركة شرسة. كنت أبحث عن سريري لأرتمي عليه. وتوقعت أن أجد سيلفيا تنتظرني بالحجرة لكنها لم تكن موجودة. فاستغرقت في نوم طويل وأفقت في الصباح أنتظر اتصالاً من سيلفيا أو إبراهيم فلم يحدث.
    لقد طلب مني إبراهيم أن أظل بالفندق (...)

  • من ملفات الجاسوسية ـ فؤاد حمودة . . جاسوس الإسكندرية ـ ( حلقة ١ من حلقتين )

    ، بقلم فريد الفالوجي

    هذا ما سنراه في مذكرات جاسوس الإسكندرية (فؤاد حسن علي حمودة) الموظف بشركة المضارب . . والذي دخل النفق المظلم – نفق المخابرات والجاسوسية – بسبب حب "نوسة" . . وقاده الحب المدمر الى النهاية الطبيعية لكل جاسوس خائن . . !!
    ضحية عشق نوسة
    أفاق على صوت مزلاج باب زنزانته الحديدي فارتعد (...)

  • من ملفات الجاسوسية ـ المقدمة والاهداء

    ، بقلم فريد الفالوجي

    فؤاد حمودة هبة سليم يعقوب جاسم محمد كامل توماس المصري فيكتور مناحيم رجب عبد المعطي عبد الفتاح عوض عبد الله الشيعي نبيل النحاس سمير باسيلي إبراهيم موشيه شاكر فاخوري بهجت حمدان خميس بيومي جمال حسنين عمر حمودة أحمد ضاهر السيد محمود زكي حبيب نايف المصطفى انشراح موسى عيزرا (...)

  • من ملفات الجاسوسية. سعيد العبد الله . .صريع لغة الجسد

    ، بقلم فريد الفالوجي

    " . . إن دور المرأة في عمل المخابرات والجاسوسية لا يمكن إغفاله. . فامرأة جميلة ذكية مدربة – في بلاد يسيطر عليها الجوع الجنسي – تكون أفضل من عشرة جواسيس مهرة. فسلاحها هو سحرها . . وجسدها . . وعندما تنصب شباكها. . يأتيها أعتى الرجال طائعاً . . خاضعاً. . ضعيفاً . . !! ".
    تاريخ (...)