قواعد اللغة العربية (الكفاف) ليوسف الصيداوي

للعالم اللغوي السوري يوسف الصيداوي

  • توكيد الفعل بالنون

    ، بقلم يوسف الصيداوي

    يؤكَّد الفعل بالنون لتقوية معناه في نفس المستمع. ودونك أحكام ذلك في أحواله الثلاث:
    ١ - أما الفعل الماضي فلا يؤكد بالنون مطلقاً.
    ٢- وأما فعل الأمر فلك الخيار - بغير قيد - إن شئت لم تؤكده، وإن شئت أكدته. وعلى ذلك تقول: [اذهب أو اذهبنّ، واكتب أو اكتبنّ]. قال عبد الله بن (...)

  • اسم الفعل

    ، بقلم يوسف الصيداوي

    اسم الفعل
    اسم الفعل كلمة، تدل على ما يدل عليه الفعل، لكنها لا تقبل علاماته. مثال ذلك، [شَتَّانَ] فإنه يدل على ما يدل عليه الفعل الماضي: [افترقَ]، ولكنه لا يقبل علامة الفعل الماضي. فلا يقال مثلاً: [شَتّانَت].
    واسم الفعل قد يكون بمعنى الفعل الماضي، مثل: [هيهات = (...)

  • التوكيد

    ، بقلم يوسف الصيداوي

    التوكيد: تكرير اللفظ لتثبيته في النفس، اسماً كان أو فعلاً أو حرفاً أو ضميراً. ويتبع في إعرابه إعرابَ المؤكَّد قبله، رفعاً ونصباً وجرّاً، ويسميه النحاة اصطلاحاً: [التوكيد اللفظي]. ودونك الأمثلة: [جاء خالدٌ خالدٌ، وجاء جاء خالدٌ، ونعمْ نعمْ، وسافرتَ أنتَ، وسنسافر نحن].
    وقد يكون (...)

  • التنازع

    ، بقلم يوسف الصيداوي

    التنازع: أنْ يطلب المعمولَ عاملان تقدّما عليه. نحو قولك: [سافر وعاد خالدٌ]. فكلٌّ من الفعلين المتقدمَيْن: [سافر ورجع] يطلب فاعلاً هو كلمة: [خالدٌ]. ونحو الآية: ]آتوني أُفْرِغْ عليه قِطْراً[ (الكهف ١٨/٩٦) فكلٌّ من الفعلين المتقدمين: [آتوني وأفرغ] يطلب مفعولاً به، هو كلمةُ (...)

  • الإعلال

    ، بقلم يوسف الصيداوي

    الإعلال
    الإعلال: هو حذْف حرف علّة، أو قلبُه، أو تسكينه.
    تنبيهان:
    الأول: أنّ من القواعد الكلية التي لا تتخلّف في العربية، أنه لا يُبدأ بساكن ولا يوقَف على متحرك. واستمساكاً بهذه القاعدة، نظرنا إلى المفردات وعالجناها، موقوفاً عليها بالسكون.
    والثاني: أن (...)

  • الإضافة

    ، بقلم يوسف الصيداوي

    الإضافة
    إذا قلتَ: [هذا كتابُ خالدٍ]، فقد نسبتَ الأولَ: [كتاب] إلى الثاني: [خالد]. وبتعبير آخر: أضفت الأول، ويسميه النحاة: [المضاف]، إلى الثاني، ويسمّونه: [المضاف إليه].
    والإضافة صنفان:
    ١- الإضافة اللفظية: وضابطها أن يَحلَّ مَحَلَّ المضافِ فِعْلُه، فلا يفسد (...)

  • التمييز

    ، بقلم يوسف الصيداوي

    التمييز: اسمٌ نكرةٌ فضلةٌ منصوب، يرفع إبهامَ ما تقدّمه مِن مفرد نحو: [عندي رِطلٌ - عسلاً]، أو جملة نحو: [حَسُنَ خالدٌ - خُلُقاً] [١].
    وهو نوعان:
    الأول: أن يتقدّم المضافُ إليه على المضاف، فيصير المضاف إليه فاعلاً أو مفعولاً به، ويصير المضافُ تمييزاً. وذلك نحو: ]واشتعل (...)

  • تعليق شبه الجملة (الظرف والجار والمجرور)

    ، بقلم يوسف الصيداوي

    تبيين للشداة وغير المتخصّصين:
    إذا لم يَرْبِط شبهَ الجملة: (الظرف والجارّ والمجرور)، رابطٌ معنويٌّ، بما قبلَه أو بعدَه، كان شبه الجملة في العبارة لغواً أو إحالة.
    فمِن اللغو والإحالة أن يقال مثلاً: [شَرِبَ خالدٌ بالقلم]. وذلك أنّ [بالقلم] لا يربطهما بـ [شرب] ولا بـ (...)

  • البدل

    ، بقلم يوسف الصيداوي

    البَدَل
    البدل: تابعٌ لما قبله، رفعاً ونصباً وجرّاً. غير أنه خلافاً للتوابع الأخرى، هو المقصود بالحكم دون ما قبله، نحو: [قرأت خطبة الإمامِ عليٍّ](١). فـ [عليّ]: بدل من [الإمام]، وهو المقصود بالحكم المنسوب إلى [الإمام]...
    صنوف البدل أربعة هي:
    [بدل كلّ من كلّ]، نحو: (...)

  • التصغير

    ، بقلم يوسف الصيداوي

    التصغير لغةً، هو: جَعْلُ الشيء صغيراً. وهو عند النحاة: تغيير في بناء الاسم، للدلالة على معان شتى. منها: التحقير، نحو: شُوَيْعِر، والتقليل، نحو: دُرَيْهِمات، والتصغير، نحو: كُتَيِّب، والتقريب، نحو: بُعَيْد الظهر...
    والتصغيرُ للأسماء فحسب، وما جاء مصغَّراً من فعل أو حرف (...)