الأحد ٢٧ أيار (مايو) ٢٠١٢
الاحتلال ينوى السماح لذوى الأسرى لزيارة
بقلم زينب خليل عودة

أبنائهم في السجون مع مطلع يونيو القادم

كشف الباحث المختص في شئون الأسرى رياض الأشقر بان إدارة سجون الاحتلال الاسرائيلى أبلغت أسرى قطاع غزة بأنها تنوى السماح لهم بالزيارة منذ بداية يونيو القادم، بحيث تبدأ في أول يونيو وتنتهي في العشرين من يونيو.بناءً على الاتفاق الأخير الذي وقعته قيادة الأسرى مع إدارة مصلحة السجون.

وقال الأشقر بان الاحتلال سيسمح بداية الأمر لمائة أسير من أصل 470 أسير من قطاع غزة بزيارة ذويهم، في أول يونيو ومن ثم سيسمح للباقي بالزيارة على دفعات بحيث تكتمل الزيارات لكل اسري القطاع في العشرين من يونيو، وان الأسرى الذين لم يتمكنوا من الزيارة هم الممنوعين من قبل الاحتلال لأسباب أمنية كما ادعت إدارة السجون، وان الأهالي المسموح لهم بالزيارة في الدفعة الأولى سيتم إبلاغهم عبر الصليب الأحمر.

وأوضح الأشقر أن أسرى قطاع غزة البالغ عددهم 470 أسير محرومين من زيارة ذويهم منذ يونيو 2007، وذلك بعد أحداث الانقسام، التي اعتبرت فيها سلطات الاحتلال غزة كيان معادى ومنعت زيارات الأسرى بشكل كامل والتي كانت تتم عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي، ومنذ ذلك الحين لم يتمكن أسرى القطاع من زيارة أهلهم.

وأكد الباحث بان زيارة ذوى الأسرى هو حق لكل أسير وليس منه من الاحتلال، حيث يعتبر الاحتلال الإسرائيلي الوحيد في العالم الذي يعاقب الأسير وذويه في نفس الوقت، وذلك بحرمانهم من الزيارة لفترات طويلة تصل إلى سنوات حتى الأقارب من الدرجة الأولى كالأب والأم والزوجة والابن؛ حيث تستخدم سلطات الاحتلال هذا الأسلوب لعقاب الأسرى والضغط على نفسياتهم، رغم ان اتفاقية جنيف نصت بصراحة على حق الاسير في الزيارة بشكل متواتر مرة واحدة شهرياً على الأقل.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى