السبت ١ أيار (مايو) ٢٠٠٤
بقلم خلود على

أربع أحرف تستعر..

في ذِكر عراق الحالة و الواقع

لا شئ يرافق أربع أحرف تستعر

عين .... في الخافق تبتهج

راء .... متسعة كالأفق

ألف .... عاليه ترفض حتى التهميز

و القاف .... قلوب العشاق

من شرق الشرق و أقصى حدود التيسير

جند و سلاح و عتاد,

و شهيد فوق التهميش

تشتعل اللحظة كالبارود

توشى في قلب الآهه...

في بلد ....

تركل كل صنوف الذل ,

تلعن كل ظلام ,

يكتم انفاس الشمعه.

في القلب عراق آخر

يرتجل التاريخ من بابل ,

لحدود الكوت و تكريت

كل الأحزان

.......... في هذا العام

...................... عراق

كل الأحرار

........... في أرض الله

..........................عراق

كل الآلام

........ في كل عصور التحرير

.............................عراق

اعترف الآن !!

امام الحزن العربي

انى انتهج الحريه

و انتهك حدود الفرقاء

اعلن انى وحدت القلب

................... لأجل عراقي

في ذِكر عراق الحالة و الواقع

لا شئ يرافق أربع أحرف تستعر

شين .... فردوس المشتاق

هاء .... هاربة كاللحظه

ياء .... تتماوج في الكوثر

و الدال.... دلالات الإخلاص

ساعة الصفر ادخليني في السديم

حدديني بالدقائق و الهنيهات البطيئه

ادخليني في هناءات المشيئه

حرريني من صراحات المراره

كل شئ فيك ممكن

كل شئ فيك قابل للحكايه

كل شئ فيك في ّ بالنهايه.

تحياتى .... خلود على

مصر

خلود علي


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

كاتبة مصرية من بور سعيد

من نفس المؤلف
فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى