الأربعاء ٤ أيار (مايو) ٢٠٢٢

أردية لحبيب جالب

محمد معراج عالم

ترجمة قصيدة أردية لحبيب جالب

نبذة عن الشاعر.

حبيب جالب شاعر ثوري أردي باكستاني كمحمود درويش،ولد عام 1928في عهد الاستعمار البريطاني وتوفي عام 1992م،كان محببا لدي الجمهور ومبغوضا لدى الحكومة،لأنه يعبر عن آلام الناس وهمومهم ويوجه انتقادا نحو الحكومة التي لاتعمل لصالح شعبها،تمتلأ أبياته بالثورة ضد الظلم والجور والجهل.ومنها هذه القصيدة التي كتبها تحت عنوان "الدستور"،وقد أصبحت هذه القصيدة تجرى على لسان الناس كلما يزداد الجور،فأنا حاولت نقلها إلى العربية.

الدستور

لا أومن بالدستور الذي لا تضيئ شمعته إلا قصور الأغنياء والأثرياء،
ولا يأتي بالفرح والسرور إلا لعدد قليل من الناس،
ولا يعمل إلا بحكم المصالح الشخصية لبعض الناس،
فأنا أرفض مثل هذا النوع من الدستور الذي لا تطلع في ظله إلا شمش ضئيلة النور وأنا أطأه بقدمي.

أنا لا أخاف من الشنق.
وأعلن في الناس أني صامد وثابت في طريق الحق كمنصور.
لماذا تحاول تهديدي بالحبس في المحبس عبثا؟
لا أومن بالجور وديجور الليل ولن أرضى بهما.

لو حاولت إجباري على أن أقول بأن الأزهار تفتحت على الأغصان في الخريف،و العطشان استقى الماء وبردو غليله في سنة الجدب،ونعم الفقراء بالمطعم والملبس سنة القحط ،فلن أقتنع بهذا الكذب والمكر الذي مكرته أذهانكم.

لقد سلبتم مني الاستقرار والطمأنينة دهورا،
من الآن فصاعدا لن أدع سحرك أن يعمل فينا،
لماذا تتظاهرون بكونكم أطباء يوفرون دواء للمتألمين،
أنتم لستم دواء للمتألمين والمتضررين،
ولن أومن بدوائكم ومساعدتكم.

محمد معراج عالم

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى