الأربعاء ٣٠ حزيران (يونيو) ٢٠٠٤
أبجاهيا ـ رستم ـ بابا تام:
بقلم مريم علي جبة

أسماء لخادم واحد كان في عهدة نابليون بونابرت

خادم نابليون بونابرت لسنوات عديدة، إنه بابا تام وكان يدعى أيضاً رستم. وقد حظي باهتمام امبراطور فرنسا على الرغم من منظره المخيف والمرعب حيث كان قصير القامة، بدين إلى حد كبير، وذا عضلات بارزة، وعلى الرغم من ذلك كان تمتع بملامح شرقية إلى حد كبير.

التقى بابا تام بـ نابليون بونابرت قبل أن يغادر هذا الأخير القاهرة سراً بعد فشله في عكا وقضاء واليها أحمد الجزار على جيشه، وبعد أن أصاب الطاعون جنوده وقضاء معظمهم في تلك الفترة.

وتحكي كتب التاريخ أن امبراطور فرنسا نظر إلى رستم طويلاً وفحصه بعينيه وقال له بعد أن شدّ أذنه بلطف:
 هل تجيد ركوب الخيل أيها المخيف؟ أجابه رستم آنذاك: نعم سيدي وقد قاتلت العرب في معارك عدة.

سأله نابليون: ما اسمك؟
 أجابه: رستم، أبجاهيا..
تعجّب نابليون وقال: إنه اسم تركي، فما هو اسمك الحقيقي؟ - قال: رستم.
ورستم هذا ولد في جورجيا ثم تمّ خطفه من قريته الصغيرة وعاش بعيداً عنها وعن عائلته التي لم يعد يعرف عنها أي شيء فيما بعد.

تعرض رستم للبيع مرات عديدة في بلدان عربية كثيرة حتى استقر به المطاف في مصر ولقائه بنابليون بونابرت الذي أمر طبيبه الخاص بفحصه والتأكد من أنه لا يعاني من أي
مرض الأمر الذي دفع نابليون إلى اتخاذ قرار بتبني هذا الرجل ليصبح في ما بعد خادمه الخاص وليمتطي صهوة جواد عربي ويسير في خيلاء بجوار عربة نابليون بونابرت وبالذات
بجوار النافذة التي يطل منها وجه امبراطور فرنسا وهو جالس داخل العربة.

وكان باباتام مزود بسيف مرصع بالماس ومسدسين محليين بالذهب وكل هذا من أجل حماية سيده الذي أوصى رستم بأن يكون أميناً وصادقاً وكان أبجاهيا كذلك مما زاد ثقة بونابرت
به وأخذ يأمره بأن ينام في مدخل غرفته. وفي أحيان كثيرة كان امبراطور فرنسا يطلب من خادمه أن ينام بجانب غرفته ويلازمه أينما ذهب مرتدياً زياً مملوكياً مصنوعاً من القطيفة والكشمير المطرز بالذهب الذي صممه له الرسام الشهير المعروف باسم ايزابي.

لقد أعطى اهتمام نابليون لـ رستم شهرة كبيرة لهذا الأخير في الأوساط الفرنسية الراقية حتى أن صورته وهو يمتطي الفرس طبع منها آلاف النسخ. وكتبت عنه جريدة كانت تدعى (مونيتور) وتصدر في باريس في تلك الفترة وقد أطلقت عليه هذه الصحيفة اسم رستم ذي الوجه الخرافي .

تزوج بابا تام من ابنة خادم نابليون بونابرت وتكلف حفل زفافه نحو 1341 فرنكاً فرنسياً وهو مبلغ دفعه نابليون هدية لخادمه الأمين الذي خدمه نحو عقد ونصف.

توفي أبجاهيا عن 64 عاماً ودُفن في فرنسا وكتب على قبره: "هنا يرقد رستم زازا والمسمى أبجاهيا وبابا تام، المملوك القديم للامبراطور بونابرت من مواليد تفليس بجورجيا"...


مشاركة منتدى

  • الاخت الكاتبه الكريمه................وبعد
    انا من المهتمين بنابليون كثيرآ وجاء الاهتمام بعد ان ارغمت على كتابه بحث عن معركه وترلوا فى بلجيكا بقياده نابليون وكان ذالك فى السنه الماضيه.
    الا انى وجدت المراجع وخصوصا فى السعوديه مقله بعض الشئ.
    امل من الله ثم منكى اختى الكريمه تزويدى ببعض المواقع او المنشتتات عن نابليون ولكى جزيل الشكر والعرفان
    اخوك SAHA

    • يعطيكم العافيه جميعاااا ،،

      موضوع جدآ رائع وساعدني بدرااااستي ،،

      جزاكم الله خير ،،

      دمتم بووود ،،

      ( سبحان الله وبحمدهـ )

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى