الأربعاء ١٠ نيسان (أبريل) ٢٠٢٤

أغنيةٌ لسِيِّدَةِ الغِيَاب

عمار عبد الله عبده محمد

لأوَّلِ محْبُوْبَةٍ سَوْفَ تشْعلُ برْدَ
حَنَايَايَ أْنَا بانْتِظَــارِك.ْ..
فتَىً يَشْتَهِيْ الرِّيْحَ
درْبًا ليُفْرِغَ نبع صبابته
فِيْ جِــرَارِكْ
يُعلِّلُ أشْوَاقَهُ بالأَمَانِيْ
ويَنضَحُهَا بوُعُودِ انهِمَارِكْ
غداً.. سَنَضِيْفُ لحَقْلِ
اللَّيَالِي نُجُوْمًا
بضِحْكَاتِنا، ونُبَــارِك..
ونَغْسِلُ أحْزَانَنا بالأغَانِي
الأغَانِيْ زَوَاجُ "الصَّدَىْ "بقَرَارِكْ"
ونَصْعَدُ ذُرْوَةَ سَكْرَتِنا
بالعِنَاقِ، العِنَاقِ" نَبِيْذُ المَدَارِك"
وأمْشِيْ نبِيّاً بلا مُعْجِزَات
سِوَى أنْ
أريقَ الخُطَى بِجِــوارِك
ومِن مُعْجِزاْتِكِ أنَّ القَصِيدَةَ، لا تَتَنَزَّلُ إلا بغَارِكْ
ومَا العِطْـــرُ؟
إلَّا تَجَامُعُ رِيْحُ "البَنَفْسَجِ"
فِيْكِ وَرِيْحُ "عَرَارِكْ"
فَهُبِّيْ عَلَيَّ...
ولا تَمنَحِيْ الغَيْـرَ
إلَّا بَقَايا، بَقَايا غُبَـــارِكْ
أُعِيْذُكِ أنْ تَتَهَجَّىْ الرِّيَاحُ
"مَجَــازَ الأُنـُوثَةِ" خَلْفَ إِزَارِك
وأنْ تَسْتَحِمِّيْ
أمَاْمَ المَرَايا، المَرَايا
فتَىً يَشْتَهِيْ ويُشَــارِك..
ولا تَجْرَحِيْ النَّهْـرَ
كَي لا أَرَىْ فِيْ مَرَاْيَاهُ
ظِلّاً يَشِيْ بانْكِسَارِك
ولا تَقْذِفِيْ الحُبَّ
بالشَّكِّ، يَنْكَسِــر الحُبُّ
والشَّكُّ حَبْلُ انتِحَارِك
هوُ الحُــبُّ
لا يُغْفِرُ الظَّنَّ فِيهِ
وإنْ تُغْرِقِيْهِ بِمَاءِ اعْتِذَارِكْ
أحِبُّكِ باذِخَةَ الكِبرِياءِ
يصُوْنُ السَّمَاواتِ، نَخْلُ اغْتِرَارِك
ومَمْزُوْجَةً بالتَّضَادِ الشَّهِيِّ
المِزَاجُ اللَّطِيفُ، شَظَايا انفِجَارِك
ومُبْهَمَةً كالأَحـَـاجِيَ
واْضِحَـــةً كالحقِيْقـَـةِ...
بـــْرْدٌ بِنَــارِك
إذا ارْتَجَفَ اللَّيلُ بينَ
حَنَاياْيَ طَمْأنْتُهُ
الشَّمـْـسُ بنْتُ افْتِرَارِكْ
أيَا امــْرَأَةً...
كَعْبْهَا يَمْنَحُ الأرَضَ
خُضْرَتَها، حَانَ وقْتُ انهِمَارِك ْ
فتَايَ أفَاقَ
فهَلَّا أفَقْتِ الفَتَاةَ
الخَجُوْلَةَ تَحْتَ خِمَارِك
أحِبُّكِ والأرْضُ
مَنْدُوْحَـــةٌ للبُكـَــاءِ
ومُوْحِشَةٌ كاحتضَـارِكْ
وأرْصِفَةٌ ليسَ فيها
سِوَىْ ذِكـْرَيـاْتِ
الرَّدَى، ورصَاصِ المعَارِكْ
وصَحْراَء ترْكُضُ فِيَّ
ولا تسْتَرِيـْـحُ
حَنِينًا لرْشْفِ اخْضِرَارِك
فتاةُ، وإنْ فرَّقَتْنا الحروبُ
وإن شَطَّ منفَايَ بي عن مـَــزَارِك
لنا "نصْـرُنا العاطِـفِيّ"
يتَوِّجُهُ في النِّهايِة إكليلُ غَــارِك

عمار عبد الله عبده محمد

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

الأعلى