الجمعة ٣٠ نيسان (أبريل) ٢٠١٠
بقلم عزالدين كطة

أقبية مورقة

حيث تجلس أو تقف
تتمايل سحب الذكريات
تمتد راعشة على كفيك
تنط كبذرة تاريخية
تنسحب على كل الجسد
فتورقه قصيدة
كل نظرة من تلك الواقفة
أمام الباب الموارب
كفيلة بإشعال فتيلة القلب
ولفه بخيوط نيزكية
ترمد الأحلام
العمر سيجارة
تتهاوى كقطرات دمع رمادية
كلما هبت عليها شفتا الزمن
أصابعك تعتلي كرسي الورق
بينما تمخر ذاكرتك
عباب الممكن و المستحيل
فترفل في زي الرهبان مرة
ومرة في أسمال زرادشتية
يكاد الصبح يفغر فاه حيالك
وأنت تركب مجدافا
بعد أن فقدت المركب
التهمتك الأسماك
التي أطعمتها
و جف حوض مائك
بشمس ضريرة

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى