السبت ٢٩ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٨

أكون كما ينبغي أن أكون

خليل توما

أكون بسيطا كما ينبغي أن تكونَ
الجداول في غابة السنديان،
أمرّ على العشب ألقي التحيةَ،
أهمس في أذن النّرجس المشرئبّ تواضع قليلا،
وللضّفدع المتذمّر من كلّ شيء كفاك نقيقا،
وأهتف للحقل ترقص فيه السنابل في متعة الشمس والرّيحِ
تبارك فيك العطاءْ،
وأسكر من عبق الياسمين إذا التف في رقةٍ
يغطي يباس السنين وما خلفتهُ
الدّهور على دوحة باسقة.
وفي خفّة النسمات الصغارْ،
أعانق عصفورة داعبتني- حفيدة روحي،
وأرشقها برذاذ لطيفٍ
فتقفز مفعمة بالسرورْ،
تنقر خدّي فيغمرني حلم ليلكي فأغفو
ويجرفني المدّ أصبح مدّا
وأشعر أنّي ملكت البحور.

أكون كما ينبغي
أن يكون السّراج إذا ما ادلهمّت وجوه القبيلة،
ففي عتمة الكارثة،
ينادون بعضا ولا يسمعون،
وينعق بومٌ ويندفع المحبطون،
وينغلق الباب حينا فتنهال فوق الرّؤوس الهراوات..آخٍ
من الليل ..يا ليل ماذا تكون النّهايات ماذا نكون،
وفي الحي وحشٌ،
وفي الرّدهات الأفاعي وما يبدع المخبرون.

خليل توما

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى