الأحد ٣٠ كانون الثاني (يناير) ٢٠٢٢
المصممة زهراء لمهول «زهور الدهي» الشهيرة ب zor créations
بقلم عبد المجيد رشيدي

أنامل ذهبية في تصميم الأزياء

تعتبر مصممة الأزياء زهراء لمهول الشهيرة بـ "زهور الدهي" واحدة من أبرز المصممات في الساحة المغربية، حيث تتميز بأنامل عبقرية تبدع في اختيار تصاميمها وتحويلها من تقليدية إلى كلاسيكية فاخرة بلمسة عصرية حديثة تخطف الأنفاس بذوقها الجميل.

سطع إسم مصممة الأزياء زهور الدهي، والتي تعتبر واحدة من المصممات المغربيات اللواتي أبرزن الطابع المغربي بأناقتهن وجمالهن، حيث دخلت هذا المجال بخطى ثابتة وواثقة فأنتجت تصاميم من اللباس المغربي في غاية الروعة والجمال .

بدأت زهور تتعامل مع الأزياء منذ أكثر من 20 سنة، ثم عملت على تطوير مشروعها في عالم التصميم والموضة إلى أن أصبحت لها شهرة داخل وخارج المغرب، بعد ذلك انتقلت إلى تصميم ملابس النساء والشابات والفنانين، وحتى الرجال كان لهم نصيب من تصميماتها الرائعة.

تقول المصممة زهور الدهي : "طفولتي مرت سعيدة، وبها تتصل ذكريات ملؤها الحيوية، خاصة ما يرتبط بعائلتي، فأنا منذ صغري كنت أعشق الموضة وكل ما يتعلق بالأزياء، فقد كنت أتعلم من والدتي رحمة الله عليها، فنون الخياطة والطرز"

وتضيف: "أمي رحمة الله عليها كانت إسبانية، وكان لها الفضل الكبير في تعليمي وتوجيهي التوجيه الصحيح، فقد تعلمت على يديها، بحكم أنها كانت تمتهن الطرز، وخياطة الملابس، وبعد مسيرتي الدراسية التي كللت بالنجاح، وجدت أن عالم تصميم الأزياء هو عالمي الذي سأبدع فيه، حيث درست فنون تصميم الأزياء لمدة ثلاث سنوات، حيث توجت هذه المسيرة بحصولي على دبلوم، ومن تم بدأت أشق طريقي في هذا المجال الذي أحببته حتى النخاع، والذي يتميز باللباس المغربي الأصيل الذي يطبعه التراث العريق، وأدمجهما بالألوان الزاهية وأخرج منهما مزيج رائع منحني شهرة على الصعيد الوطني والدولي.

وأوضحت المبدعة زهور، التي تعشق اللباس التقليدي المغربي، وتسعى دائما إلى إضفاء طابع التفرد والتمييز عليه من خلال تصاميمها التي تجمع بين الأصالة والمعاصرة، أن نجاحها في عالم الموضة والأزياء مكنها من الانتقال لمرحلة جديدة احترافية في هذا المجال، بتشجيع من زوجها وأبنائها بعد وفاة والدتها، لتخرج لنا بتصاميم جديدة ومتقنة وصلت إلى مجموعة من الدول الأوروبية، كما تميزت مجموعة ZOR CRÉATIONS بالمزج بين الأصالة والمعاصرة، فقد قدمت من خلالها نظرة جديدة للباس المغربي، معتمدة على مجموعة من الخامات الراقية الأخرى التي جمعت بين التقليدي واللمسات العصرية الراقية الحديثة ما زادها نعومة وجمالية في غاية التألق.

وترى زهور الدهي، أن عالم الموضة والأزياء مجال جميل جدا، ولكنه يحتاج إلى تعليم وتطوير مستمرين، وتقول: "مجال تصميم الأزياء لا يحتاج إلى حب وميول فقط، بل يحتاج إلى شغف كبير جدا، ويحتاج إلى استثمار من الوقت فيه للحصول على نتائج وهذا ما أطمح إليه في مسيرتي فأنا دائمة البحث عن كل ما هو جديد في عالم الموضة والأزياء.

نسجت زهور الدهي، حكايات وقصص بتصاميمها واستلهمت من الطبيعة والألوان، وكانت النتيجة تصاميم تسر الناظرين، حيث تتميز ببساطتها فقد تخصصت في اللباس المغربي الأصيل، وأبدعت تصاميم من حيث القصات والألوان، لتبدع لنا رسالة جمالية ترغب في أن تصل من خلال الفن الجميل والطرز الرفيع الذي تقدمه.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى