السبت ٢٣ نيسان (أبريل) ٢٠١١
بقلم حسن أحمد عمر

أنا والألم

لا تستسلم للألم

مهما أشتدّ أو ألمّْ

راوغ قاوم لا تنم

أنت بشرٌ لا صنمْ

فيك حياة وفيك رَوحٌ

وفيك صبر وفيك عزم

حول نفسك للبناء

شيد معها ما هُدِم

إن بجسمك عالماً

من أسرارِ وحكم

كن كالنحلة فى العطاء

كن كالنخلة فى القمم

واذكر ربك فى الرخاء

واسجد واحمد واستقم

لا تتردد فى السخاء

لا تتخلى عن القيم

واجعل لذات الحياة

فى ذكر واهب النعم

واتل القرآن راجياً

فهم الآيات والحكم

عندئذ لن يكون فيك

مثقال ذرة من غم

من ديوان الحب فى الهجير
ل حسن أحمد عمر


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى