الخميس ١ أيلول (سبتمبر) ٢٠٠٥
بقلم حنان بديع

أيتها الشاعرة .. هل تتزوجين شاعرا؟

بالتأكيد هو ليس سؤالا مطروحا أو متداولا في الساحة الشعرية اذ عادة ما نسأل الشعراء عن رأيهم في قبول المرأة أو رفضها كزوجه اذا ما كانت فنانه او شاعرة أو حتى كاتبه أو صحفية..أما لماذا ؟
فلأن الانثى دائما محل اتهام وشك وخلاف سواء حول موهبتها أو شرعية تواجدها في الساحة الأدبية والثقافية..

ونتيجة حتمية لهذه الثقافة الشرقية المنحازة للرجل فان هذا السؤال العنوان طرح معكوسا في مجلة( بروز) وأجاب عنه شعراء الساحة الشعبية بهجوم صريح وغير متوقع وانحياز الى تواجد الشاعر الاعلامي على حساب الشاعرات بحجة انهن لسن سوى فاترينة عرض لصفحات المجلات والصحف !

هذا الهجوم الذي صدم الشاعرات بقسوته وجرأته والذي يوحي برفض داخلي يحمله الرجل الشاعر تجاه المرأة الشاعره رغم أن كل منهم "في الهوا سوا " .

وفي الوقت الذي يبدو فيه الشاعر كائنا مختلفا وتتميز النظره الاجتماعية للشاعر باعتباره موهوب ومبدع فان النظره الاجتماعية الى موهبة الشاعرة وتميزها عن الأخريات وبعد أن كانت غامضة ومترددة أصبحت بفضل هذا التحقيق المثير في صورة غير مرغوبه ومشوهه!
صحيح أن الرجل لا يصلح في الاغلب ليكون وجها جذابا يضاف الى كلماته الأكثر جاذبية وشاعرية .. الا انه يحق لنا السؤال: هل حقا لا تصلح الشاعرة الموهوبة كزوجه وشريكة حياه أم أنها الطريقة المثلى والفرصة الذهبية السانحة لتوجيه ضربه قاضيه لتواجد الشاعرة المتألق الذي سرق الأضواء من الشعراء.
وإذا كانت الشاعرة ليست سوى انسانه تمارس اللغة الراقيه في التعبير فهي الشاعرة والأديبة.. كيف تصبح منبوذة ومرفوضة كزوجه؟

هل هي عقدة نقص أم هل هو أسلوب الإرهاب المعنوي في أبعاد العنصر النسائي عن الساحة الشعرية حفاظا على سمعتهن كفتيات والتي باتت بعد هذا التحقيق في خطر ..

هذا السلاح يبدو خطر ولا انساني استخدمه الشعراء بدون تردد وبشكل جماعي كما يوحي بعلاقة غير صحية ونظرة مريضه الى شخصية الشاعرة لذلك أتوقع بل أدعو الى اجراء حوار مع الشاعرات لنسألهن عن رأيهن بالزواج من شاعر وليس عن رأيهن بما قيل فيهن ولنؤكد أن ليس للشاعرة أحقاد أو نظره عدوانية لزميلها الشاعر رغم أنه من صنف البشر وليس الملائكة ومع ذلك لم تطرح الفكرة يوما لتعمم سؤ أخلاق أحد الشعراء على بقيتهم.

على أية حال يعزيني فقط أني قد سبق وصرحت في حوار سابق بأني لا أتزوج من شاعر وقلت لا تسألوني عن السبب ولم أقل أنه بلا أخلاق !!
وأكرر لا تسألونا عن السبب يا شعراء الساحة فانتم أيضا قد لا تكونوا أزواجا صالحين بالضرورة أو فرسانا لأحلام فتياتنا أو شاعراتنا.فما رأيكم ؟؟


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى