الاثنين ٣ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٢٢

إطلاق الدّورة الخامسة من مهرجان أيّام فلسطين الثّقافيّة

أعلنت «جمعية تيرو للفنون» و«مسرح إسطنبولي» عن إطلاق الدّورة الخامسة من «مهرجان أيّام فلسطين الثّقافيّة» في المسرح الوطنيّ اللّبنانيّ في مدينة صور من 29 ولغاية 30 تشرين الأوّل/أكتوبر، وذلك من خلال تنظيم مجموعة عروض مسرحيّة وسينمائيّة وموسيقيّة، إلى جانب ندوات ومعارض ومساحات للفنون التّشكيليّة وأمسيات شعريّة.

وأكد الممثّل والمخرج قاسم إسطنبولي، مؤسّس المسرح الوطني اللبناني: «أن الهدف من المهرجان هو تظهير الثّقافة والتّراث الفلسطينيين، بغية الإسهام في الحفاظ على الهُوِيّة الفلسطينية وذاكرتها ويوَجّه المهرجان تحيّة إلى شخصيّات فنيّة وأدبيّة ومؤسّسات ثقافيّة أسهمت في إبراز الثّقافة والفنّ والتّراث الفلسطينيّ أمثال الدكتور طلال أبو غزالة، والمفكر والأديب إدوارد سعيد، الشاعرة والأديبة مي زيادة، والراحل عبد الحميد شومان، والنّاشطة الراحلة ريم خليل، والشاعرة والكاتبة أسمى طوبي، الرائدة النسوية مها أبو دية، الصحفي والمؤرخ أحمد العقاد، والمخرج باسل الخطيب» .

والجدير بالذكر أن الدّورة الأولى لمهرجان أيّام فلسطين الثّقافيّة أقيمت عام 2015 وشملت حينها جملة أنشطة فنّيّة والمسرحيّات والأغاني الشعبيّة التراثيّة والأزياء الفولكلوريّة ووجّهت تحيّة إلى الفنّانين الرّاحلين غسّان مطر ومحمود سعيد. أما الدّورة الثّانية، فجاءت بعد توقّف المهرجان لمدّة أربع سنوات ووجّهت التّحيّة حينها الى الكاتب والأديب سلمان النّاطور والفنّانة ريم البنا والشّاعر سميح القاسم ورسام الكاريكاتير ناجي العلي والمخرج والمصوّر هاني جوهريّة والتّشكيلي كمال بلاطة. ولحقت بها الدّورة الثالثة عام 2020 ووجّهت تحيّة الى الشّاعر محمود درويش و الأديب غسّان كنفاني والتّشكيلي مصطفى الحلّاج والشّاعرة فدوى طوقان والإعلاميّة فاطمة البديري والمصوّرة كريمة عبّود. وأقيمت الدّورة الرّابعة عام 2021 تحت شعار "من أجل الحريّة" وتم تكريم كل من الممثّل محمد بكري والمخرجة نجوى النّجار والمسرحي أديب جهشان والمخرجة آن ماري جاسر ومؤسّس مسرح الحريّة في مخيم جنين زكريا الزبيدي وجميع أسرى نفق الحريّة والنّاشطة ليلى خالد.

وتهدف جمعية تيرو للفنون التي يقودها الشباب والمتطوعون إلى إنشاء مساحات ثقافية حرة ومستقلة في لبنان من خلال إعادة تأهيل سينما الحمرا وسينما ستارز في النبطية وسينما ريفولي في مدينة صور والتي تحوّلت الى المسرح الوطني اللبناني كأول مسرح وسينما مجانية في لبنان، وسينما أمبير في طرابلس، وإقامة الورش والتدريب الفني للأطفال والشباب، وإعادة فتح وتأهيل المساحات الثقافية وتنظيم المهرجانات والأنشطة والمعارض الفنية، وتقوم على برمجة العروض السينمائية الفنية والتعليمية للأطفال والشباب، وعلى نسج شبكات تبادلية مع مهرجانات دولية وفتح فرصة للمخرجين الشباب لعرض أفلامهم وتعريف الجمهور بتاريخ السينما والعروض المحلية والعالمية، ومن المهرجانات التي أسستها: مهرجان لبنان المسرحي الدولي، مهرجان شوف لبنان بالسينما الجوالة، مهرجان طرابلس المسرحي الدولي، مهرجان صور الموسيقي الدولي، مهرجان تیرو الفني الدولي، مهرجان صور السينمائي الدولي للأفلام القصيرة، مهرجان صور الدولي للفنون التشكيلية، مهرجان أيام صور الثقافية، مهرجان لبنان المسرحي لمونودراما المرأة، ومهرجان لبنان المسرحي للرقص المعاصر، ومهرجان لبنان المسرحي الدولي للحكواتي .


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى