الأحد ١٨ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٢٠

«إيماج فاكتوري»تتألق من جديد من خلال مسلسل هينة

صوفي موستا


عرف مسلسل "هاينة" المسلسل المغربي من انتاج "إيماج فاكتوري " نجاحا كبيرا سواء في التلفزة على القناة الأولى او في اليوتوب.

ولقي الفيلم صدى كبيرا ونسبة مشاهدة عالية في بداياته، حتى أصبح اسمه ينافس المسلسلات المغربية الأخرى، التي تعرض هذه السنة، المسلسل من بطولة زينب عبيد، انس الباز، سعيدة باعدي الى جانب نعيمة بوحمالة واخرون.

واستغرق تصوير الفيلم شهورا عديدة، نظرا لمواكبته مع الحجر الصحي وفيروس كورونا، حيث يحكي عن طفلة صغيرة "زينب عبيد " تنتقل الى العيش في مدينة الدار البيضاء بعملها كخادمة في احدى البيوت الراقية. وبهذا تصبح لديها علاقة حب مع ابن سيدة البيت "انس الباز" اللذان يولدان قصة حميمية تتحول فيما بعد الى مشاكل ومشادات تجعلهما يعيشان حياة صعبة، الفيلم جميل وقصته محبوكة بدقة فهي قصة اجتماعية مستوحاة من الواقع الذي نعيشه في حياتنا.

السر وراء نجاح المسلسل يكمن في الواقعية والاحداث الحقيقية المغربية والانتاجات، التي امست تعطي انتاجا رائعا ومسلسلات في المستوى المطلوب فهي تحترم جميع الفئات العمرية.

يذكر ان "إيماج فاكتوري" منتجة مسلسل هاينة و العديد من المسلسلات المغربية الناجحة في المغرب، من الشركات المعروفة التي وضعت بصمة كبيرة في الإنتاج، وكذلك بنجاح مسلسلاتها التي تشهد مشاهدات عالية، فمن بين المسلسلات الرمضانية التي انتجتها فاكتوري ولقييت نجاحا "الطوندونس وعدي، قضية العمر، الوجه الآخر هينة، هي، ولا عليك، الله يسامح، الطريق الى كابول ..... و اللائحة طويلة.

صوفي موستا

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى